عاجل

البث المباشر

ألمانيا: عملية تركيا تهدد بعودة "داعش" من جديد

المصدر: ألمانيا - راغدة بهنام، العربية.نت

دعت الخارجية الألمانية، الخميس، تركيا لوقف عمليتها فورا في سوريا والبحث عن حل سلمي لحفظ أمنها، وفق ما أفادت مراسلة "العربية".

وعبرت الخارجية الألمانية عن مخاوفها من كارثة إنسانية وحركة لجوء جديدة اذا استمرت العملية التركية، وقالت إن العملية التركية تهدد بعودة داعش من جديد.

بدوره، قال وزير الخارجية الإيطالية "إن العملية التركية غير مقبولة، وندعو إلى وقف فوري للنار".

موضوع يهمك
?
أثارت تغريدة للرئيس التركي، رجب طيب أوردوغان، وجه خلالها تحية "لقواته" التي غزت شمال شرقي سوريا الأربعاء جدلاً كبيراً...

تغريدة لأردوغان تفضح تلاعباً.. ووزير خارجيته "يتعسكر" سوشيال ميديا

من جانبه، قال رئيس الوزراء الفنلندي، أنتي ريني، الذي تتولى بلاده حاليا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، إن فنلندا تدين الهجوم التركي في سوريا، وتناشد بوقف الأعمال العدائية.

وأضاف ريني في بيان اليوم الخميس، أن التصرفات التركية "تفاقم الأزمة المعقدة بالفعل في سوريا".

وقال "نشعر بقلق شديد إزاء تأثير هذه الإجراءات على الوضع الإنساني في سوريا. فقد تؤدي الأعمال العدائية في المنطقة إلى مزيد من عمليات النزوح".

وأوضح ريني أن الحكومة الفنلندية ستتوقف عن منح تراخيص تصدير أسلحة جديدة إلى تركيا.

اجتماع في لوكسمبورغ

ويعقد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اجتماعا في لوكسمبورغ يوم الاثنين.

من المقرر أن تلفت فنلندا الانتباه في الاجتماع إلى الهجوم التركي وتأثيره على اللاجئين في المنطقة والاحتياجات الإنسانية لسوريا.

بدورها دعت الصين إلى احترام سيادة سوريا ووحدة أراضيها.

العملية العسكرية

وأمس الأربعاء، أدانت كل من فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة وإيطاليا وبلجيكا وبولندا وهولندا، العملية العسكرية التركية ضد المقاتلين الأكراد في شمال شرق سوريا.

وحثَّ الاتحاد الأوروبي تركيا، على وقف عمليتها العسكرية في شمال سوريا، قائلاً إنه يرفض خطط أنقرة لإقامة منطقة آمنة للاجئين، ولن يقدم أي مساعدات هناك. وقالت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، وعددها 28 دولة، في بيان مشترك، الأربعاء، إن "الاتحاد الأوروبي يدعو تركيا لوقف العملية العسكرية التي تنفذها من جانب واحد، فما يسمى المنطقة الآمنة في شمال شرقي سوريا، التي لن تفي على الأرجح بالمعايير الدولية لعودة اللاجئين".

إعلانات