لودريان: الهجوم التركي قد يقوض سنوات من قتال داعش

نشر في: آخر تحديث:

ذكر وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، الاثنين، أن الهجوم التركي في سوريا قد يقوض سنوات من قتال تنظيم "داعش".

وقال لودريان لصحيفة لو فيغارو: "إنها قضية خطيرة للغاية. ففي المقام الأول العملية التركية شمال شرقي سوريا قد تقوض خمس سنوات من قتال داعش. داعش لم ينته".

وفي وقت سابق، أفادت مصادر وكالة فرانس برس ب أن فرنسا قد لا تجد أمامها من خيار سوى سحب قواتها من التحالف ضد "داعش" شمال سوريا بعد قرار الرئيس الأميركي، دونالد تر مب، سحب القوات الأميركية من تلك المنطقة.

أ لف جندي

وتساهم باريس في نحو أ لف جندي بالتحالف في سوريا والعراق، وتقول مصادر عسكرية إن من بين هؤلاء نحو 200 من عناصر القوات الخاصة في شمال سوريا.

ورغم أن الحكومة الفرنسية لم تؤكد رسمياً وجود القوات الخاصة في سوريا، إلا أن الرئيس إ يمانويل ماكرون اعترف ضمنياً بوجودهم هناك عقب اجتماع مع مسؤولي الدفاع الفرنسيين، الأ حد.

وجاء في بيان للرئاسة الفرنسية، عقب اجتماع لمجلس الدفاع والأمن القومي في باريس برئاسة ماكرون، أنه سيتم اتخاذ إ جراءات "لضمان سلامة العاملين الفرنسيين العسكريين والمدنيين الموجودين في المنطقة".

كما أعلنت أنها ستتخذ خطوات لتعزيز الأمن القومي.

ورفض المتحدث باسم القوات المسلحة الفرنسية كشف مزيد من التفاصيل عن الإ علان لأسباب أمنية.

كذلك صرح مصدر دبلوماسي فرنسي لوكالة فرانس برس: "لم نخف مطلقاً حقيقة أن الدول التي لها وحدات عسكرية صغيرة لن تكون قادرة على البقاء في حال انسحاب الولايات المتحدة".