مجزرة في أفغانستان.. دماء 62 مصل تسيل في مسجد

نشر في: آخر تحديث:

ارتفعت حصيلة الهجوم الذي استهدف مسجداً في أفغانستان خلال صلاة الجمعة إلى 62 قتيلاً و33 جريحاً، بحسب السلطات في ولاية ننغرهار شرق البلاد.

وقال المتحدث باسم حاكم الولاية عطالله خوجياني إن "حصيلة الهجوم على المسجد ارتفعت إلى 62 قتيلاً و33 جريحاً".

ونددت طالبان بالهجوم، محملة القوات الحكومية أو تنظيم داعش مسؤوليته.

غير مقبولة

وفي وقت سابق، قتل ما لا يقل عن 32 شخصاً، وأصيب حوالي 40 آخرين، اليوم الجمعة، في انفجار قنبلة في مسجد شرق أفغانستان خلال صلاة الظهر، بعد يوم على إعلان الأمم المتحدة أن أعمال العنف في هذا البلد وصلت إلى مستويات "غير مقبولة".

وقال عطاء الله خوجاني، المتحدث باسم حاكم إقليم ننكرهار، إن الانفجار وقع داخل مسجد في منطقة الحسكة مينا بولاية ننغرهار.

وأشار خوجاني إلى أن الانفجار تسبب في سقوط سقف الجامع ما يخشى بوقوع مزيد من الضحايا. وقال المتحدث إن القتلى "جميعهم من المصلين".

إلى ذلك، أعلن طبيب في مستشفى في هسكه مينه أن حوالي 32 جثة وصلت إلى المستشفى إضافة إلى 50 جريحاً.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها حتى الآن.

عدد "غير مسبوق" من القتلى

ويأتي التفجير غداة نشر الأمم المتحدة تقريراً جديداً، الخميس، ذكر أن عدداً "غير مسبوق" من المدنيين قتلوا أو جرحوا في أفغانستان من تموز/يوليو إلى أيلول/سبتمبر.

وطالما تحمل المدنيون العبء الأكبر لأعمال العنف في النزاع الأفغاني، وقالت الأمم المتحدة إن سقوط ضحايا من المدنيين "غير مقبول بتاتا".

وحملت الأم المتحدة المسؤولية بشكل خاص إلى عناصر معادية للحكومة مثل داعش وطالبان، علما أنها وثقت أيضا ارتفاعاً مقلقاً في عدد القتلى والجرحى على يد القوات الموالية للحكومة.