عاجل

البث المباشر

الجميل: ما يحصل تكرار لتظاهرة خروج جيش سوريا من لبنان

المصدر: دبي - العربية.نت

اعتبر رئيس الجمهورية اللبنانية السابق، أمين الجميل، السبت، أن ما يحصل في بيروت، لجهة الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ ثلاثة أيام، أمر استثنائي وتكرار لتظاهرة خروج الجيش السوري في أبريل/نيسان 2005.

وأضاف، في حديث لقناة "العربية"، أن "كل المناطق اللبنانية تتظاهر اليوم تضامناً مع مطلب إسقاط الحكم"، وعقب قائلاً: "المتظاهرون في لبنان غير مجمعين على إسقاط العهد". وأشار إلى أن التظاهرات الكبيرة في لبنان إجابة واضحة على خطاب أمين عام حزب الله حسن نصر الله.

وفي هذا الخصوص قال الجميل: "حزب الله يتحمل المسؤولية الكبرى بسبب مصادرته قراري الحرب والسلم، فهو يسيطر على مناطق عدة في البلاد ويملي على الدولة مصالحه، وهناك نقمة كبيرة من الشعب اللبناني على تصرفاته".

وكان زعيم حزب الله حمل، في وقت سابق، الحكومة اللبنانية التي يشارك وزراؤه (وعددهم 3) في اتخاذ القرارات ضمنها، مسؤولية الأزمة الحاصلة في الشارع اللبناني، إلا أنه تمسك في الوقت عينه بها.

استقالة الحكومة

وأشار رئيس حزب الكتائب سابقاً إلى أن الشعب يرفض ممارسات حزب الله ويريد السيادة والاستقلال، موضحاً أن المطالب الأساسية للمتظاهرين هي استقالة الحكومة وتشكيل أخرى جديدة تكافح الفساد.

وقال: "هناك إدارة سيئة والفساد تفشى ووصل إلى مستوى غير مسبوق في لبنان"، وتابع "رئيسا الجمهورية والحكومة يشكوان من الفساد". ولفت الجميل إلى أن "الانسجام غير موجود بين أعضاء الحكومة في لبنان، والشعب اللبناني يدفع ثمن عدم الانسجام".

وكان تعالت أصوات عدد من المحتجين في وسط بيروت، مطالبين برحيل الطبقة السياسية الفاسدة في لبنان، ومنهم نصرالله بعيد خطاب حسن نصرالله، الذي قال في كلمة له السبت إنه يؤيد مطالب المتظاهرين.

وصدح عدد من المتظاهرين الذين توافدوا إلى وسط العاصمة اللبنانية لليوم الثالث على التوالي، قائلين: "كلن كلن كلن (في إشارة إلى ضرورة رحيل كافة زعماء الأحزاب والسياسيين في لبنان) ونصرالله واحد منهم".

كلمات دالّة

#الجميل, #حزب الله, #لبنان

إعلانات