بمعزل عن التظاهرات.. حزب الله يحشد أنصاره في بيروت والمناطق

نشر في: آخر تحديث:

احتشد أنصار حزب الله في الضاحية الجنوبية لبيروت وفي البقاع والجنوب، اليوم الجمعة، بعد كلمة أمين عام الحزب التي دعاهم فيها إلى الانسحاب من المظاهرات التي تعم لبنان منذ أكثر من أسبوع.

وفي وقت تستمر فيه، في بيروت وعدة مدن لبنانية، تظاهرات اللبنانيين المطالبين باستقالة الحكومة وكافة رموز النخب الحاكمة، احتشد العديد من أنصار حزب الله في العاصمة ومنطاق مختلفة.

وأكدت وسائل إعلام لبنانية أن حزب الله أغلق الضاحية الجنوبية في بيروت، معقله الرئيسي في العاصمة اللبنانية، وحشد أنصاره للتظاهر في عدة مناطق لبنانية، أبرزها الضاحية وبعلبك والجنوب.

وأفادت وسائل إعلام لبنانية بوقوع اشتباكات بين أنصار حزب الله ومتظاهرين في البقاع.

من جهته، كثّف الأمن اللبناني من انتشاره في بيروت. وانتشر الجيش اللبناني عند مداخل العاصمة بيروت.

وفي وقت سابق من اليوم كان نصرالله قد ألقى كلمة عن التظاهرات المطلبية التي تعم لبنان، إلا أنه دعا أنصاره إلى الانسحاب منها. وبالفعل، وعقب انتهاء الكلمة انسحب مناصرو حزب الله من ساحة الاحتجاج في بيروت وسط افتعالهم مشاكل مع الأمن والمحتجين، كما افتعلوا حرائق على "جسر الرينغ" المؤدي لساحة الاعتصام في رياض الصلح، بينما حاول الأمن تفريقهم.

وفي وقت سباق من اليوم، اندلع اشتباك بين متظاهرين في بيروت وبين موالين لحزب الله، تخلله ضرب ووقع جرحى. وتدخلت قوات مكافحة الشغب لفض الاشتباك، كما اشتبكت مع مناصري حزب الله، بينما اعتقل الأمن عدداً من مثيري التوتر.

في سياق متصل، اعتدى موالون لحزب الله على وسائل الإعلام في ساحة الاعتصام في وسط بيروت.

يذكر أن أنصار ميليشيا حزب الله حاولوا أمس الخميس أيضاً التشويش على المحتجين ولجأوا إلى أسلوب بث الشعارات الطائفية المؤيدة لخامنئي.