عاجل

البث المباشر

مقتل 15 شرطياً في هجوم على نقطتي تفتيش جنوب تايلاند

المصدر: دبي - العربية.نت

قتل مسلحون في جنوب تايلاند، 15 شرطيا متطوعا من القرويين، وأصابوا خمسة من أفراد الأمن فيما يُعتقد أنه أكثر الهجمات دموية على القوات الحكومية منذ بدء التمرد الانفصالي قبل 15 عامًا.

وقال متحدث باسم الجيش، إن الملابس الملطخة بالدماء التي عثر عليها في مكان الحادث ترجح إمكانية تعرض بعض المهاجمين للإصابة بجروح خلال تبادل لإطلاق نار على نقطتي تفتيش في مقاطعة يالا في وقت متأخر من ليلة الثلاثاء. وأضاف أن "أربعة من القتلى سيدات، إحداهن طبيبة".

ويقول مدير شرطة يالا: "يبدو أنها إجراءات منسقة، كانت هناك مسامير مبعثرة على طريق سريع لتعطيل المركبات التي تدخل يالا، وتم العثور على عبوة ناسفة صغيرة بالقرب من عمود كهربائي لقطع الكهرباء، كما تركت عدة إطارات محترقة في مدرسة".

استهداف متطوعين

بدوره، رأى رئيس الوزراء التايلاندي براوث تشان أوتشا أن الهجوم ربما يظهر أن المتمردين يحولون تركيزهم من مهاجمة الجنود والشرطة إلى المتطوعين، الذين هم أهداف سهلة نظرا لضعف تسليحهم. وقال إنه يجب وضع خطط لحمايتهم بشكل أفضل.

ويأتي رجال الشرطة المتطوعين في جنوب تايلاند من القرى، ويتلقون تدريبات في الجيش على استخدام السلاح، لكن من دون الحصول على راتب. وعادة ما يحصلون على بنادق ومسدسات شخصية.

وأسفر تمرد انفصالي عن مقتل نحو 7000 شخص منذ عام 2004 في مقاطعات باتاني وناراثيوات ويالا أقصى جنوب تايلاند، وهي المقاطعات الوحيدة ذات أغلبية مسلمة في بلد يهيمن عليه البوذيون. ولطالما يقول السكان إنهم يعاملون كمواطنين من الدرجة الثانية، وتنشط الحركات الانفصالية هناك منذ عقود. وأثارت حملات القمع العنيفة سخطا شعبيا.

كلمات دالّة

#تايلند, #هجمات

إعلانات