عاجل

البث المباشر

إسرائيل تعلن مقتل قيادي في الجهاد.. والحركة تنفي

المصدر: العربية.نت، وكالات

أعلن الجيش الإسرائيلي، الخميس، مقتل القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، رسمي أبو ملحوس، خلال غارة الليلة الماضية على قطاع غزة، فيما نفت الحركة أن يكون ملحوس قياديا فيها.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، على "تويتر"، إن أبو ملحوس قتل في غارة على دير البلح في قطاع غزة قبل سريان وقف إطلاق النار الذي بدأ صباح الخميس.

وذكر متحدث إسرائيلي آخر، جوناثان كونريكوس، أن أبو ملحوس "كان أحد قادة حركة الجهاد، وأنه مثل آخرين كثر لديهم تكتيك إخفاء الذخيرة والبنية التحتية العسكرية في منازلهم".

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية أفادت بمقتل 8 أفراد من عائلة واحدة (أبو ملحوس) بعد استهداف منزلهم في غارة ليلا، بينهم خمسة أطفال.

ونفى الناطق باسم حركة الجهاد، داوود شهاب، صحة التصريحات الإسرائيلية، قائلا: "رسمي أبو ملحوس ليس قائدا ولا عضوا بارزا في حركة الجهاد الإسلامي".

وألمح إلى أن رسمي أبو ملحوس "معروف في منطقته كشخص محسوب على الجهاد الإسلامي، لكنه ليس قائدا".

وكشف جيران وأقارب لعائلة أبو ملحوس أن هذا الأخير كان ضابط شرطة عسكرية في السلطة الفلسطينية.

هدوء حذر.. ورشقات صاروخية

وساد هدوء حذر في الساعات الأخيرة منطقة الحدود مع قطاع غزة رغم إطلاق 3 رشقات صاروخية على مستوطنات غلاف قطاع غزة، وذلك منذ الإعلان عن سريان وقف لإطلاق النار بوساطة القاهرة.

وأعاد جيش الاحتلال، الحياة في إسرائيل إلى طبيعتها باستثناء المستوطنات الحدودية، حيث أبقى القيود على حركة المستوطنين.

وفي وقت سابق، أفاد مسؤول مصري وآخر بجماعة الجهاد بنجاح التوصل لتهدئة بين إسرائيل والجهاد بدأت صباح الخميس. وأكد المسؤول المصري أن التهدئة "دخلت حيز التنفيذ في الخامسة والنصف من صباح الخميس".

ونقلت وكالة "رويترز" عن حركة الجهاد القول إنها أوقفت إطلاق النار في غزة الساعة 03:30 بتوقيت غرينتش بعد موافقة إسرائيل على الهدنة بوساطة مصرية.

وقال مسؤول في حركة الجهاد الإسلامي لوكالة "فرانس برس": "تم التوصل لاتفاق تهدئة بعدما وافقت الحركة على مقترح مصري بهذا الشأن، وذلك بعدما أبلغنا بموافقة الاحتلال الإسرائيلي على التهدئة".

وأعلن أدرعي، المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، على "تويتر"، انتهاء العملية العسكرية في غزة والتي أسمتها إسرائيل "خطة الحزام الأسود"، مضيفاً: "الجيش تمكن خلال يومين من تحقيق كامل أهداف الخطة وتوجيه ضربة مؤلمة لحركة الجهاد الإسلامي".

وفي وقت سابق، أفاد مراسل "العربية" و"الحدث" بتجدد غارات جيش الاحتلال على قطاع غزة، بعد سريان الهدنة، صباح الخميس، كما أفاد باعتراض عدد من الصواريخ فوق سديروت على حدود القطاع بواسطة القبة الحديدية.

منزل مدمر في غزة جراء القصف الإسرائيلي منزل مدمر في غزة جراء القصف الإسرائيلي
من تشييع ضحايا غزة من تشييع ضحايا غزة

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي، إنه يمكن العودة إلى الحياة الروتينية في كامل إسرائيل ما عدا غلاف قطاع غزة، حيث يتم ذلك هناك بالتنسيق مع الوزارات المختلفة والبلديات والجيش.

وفي وقت سابق، قال المسؤول بحركة الجهاد لـ"رويترز" إن إسرائيل وافقت على مطلب الحركة بالتوقف عن القتل المستهدف للنشطاء ووقف إطلاق النار على المحتجين عبر الحدود.

من جانبه، قال المبعوث الأممي، نيكولاي ملادينوف، إن الأمم المتحدة ومصر بذلتا جهودا كبيرة للتهدئة في غزة.

وكان مراسل "العربية" و"الحدث" في الأراضي المحتلة قد أشار في وقت سابق إلى ارتفاع عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي إلى 34 شخصاً بينهم نساء وأطفال، إضافة إلى 111 جريحا، بعد تنفيذ إسرائيل عشرات الغارات على غزة خلال 3 أيام على التوالي، حيث قام الجيش الإسرائيلي بضرب أهداف جديدة تابعة للجهاد الإسلامي في جنوب ووسط القطاع بغارات جوية وبحرية.

إعلانات

الأكثر قراءة