عاجل

البث المباشر

روسيا: نبحث صفقة جديدة لتزويد تركيا بالمزيد من "إس 400"

المصدر: موسكو – رويترز

نقلت وكالة الإعلام الروسية عن ألكسندر ميخيف، رئيس شركة "روسوبورون إكسبورت" لتصدير الأسلحة قوله في مقابلة نشرت اليوم الثلاثاء، إن روسيا تأمل في التوقيع على عقد جديد مع تركيا لتزويدها بمزيد من منظومة "إس 400" الصاروخية في النصف الأول من العام المقبل.

ومثل هذه الخطوة يمكن أن تزيد من توتر العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة التي علّقت دور أنقرة في برنامج إنتاج طائرات "إف 35" المقاتلة بعد أن كانت فيه بلداً مشترياً ومنتجاً، عقاباً لها على شراء منظومة "إس 400" في وقت سابق من العام الحالي.

وحذّرت واشنطن كذلك من احتمال فرض عقوبات على تركيا قائلةً إن المنظومة الصاروخية لا تتلاءم مع دفاعات حلف شمال الأطلسي، لكنها لم تفرض أي عقوبات بعد.

وكان مسؤول بارز بوزارة الخارجية الأميركية قد قال الأسبوع الماضي، إنه يتعين على تركيا أن تتخلص من منظومة "إس 400" التي اشترتها بالفعل إذا كانت تريد مد الجسور مع الولايات المتحدة.

تصنيع بعض مكونات "إس 400" في تركيا

لكن ميخيف قال في المقابلة مع وكالة الإعلام الروسية، إن موسكو وأنقرة منخرطتان في نقاش حول موافقة أنقرة على بند اختياري في العقد الأصلي بأن تتسلم المزيد من إمدادات منظومة "إس 400"، وتتركز الآن المحادثات على المسائل المالية.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن ميخيف قوله: "نأمل أن نوقّع في النصف الأول من 2020 على وثائق، لكني أود التأكيد على أن التعاون الفني العسكري مع تركيا لا يقتصر على توريد منظومة "إس 400". أمامنا خطط كبيرة".

موضوع يهمك
?
أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، اليوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة ستواصل العقوبات على المسؤولين الإيرانيين...

بومبيو: سنواصل فرض عقوبات على المسؤولين الإيرانيين بومبيو: سنواصل فرض عقوبات على المسؤولين الإيرانيين إيران

وشرح ميخيف أن البند الاختياري، إذا ما تم التوقيع عليه، سيشمل دفعة جديدة من المنظومة وتصنيع بعض المكونات في تركيا. واعتبر أنه من السابق لأوانه الحديث عن أي المكونات سيجري تصنيعها في تركيا وبأي كميات.

ونُقل عن ميخيف قوله إن "جهود الولايات المتحدة لمنع دول أخرى من شراء عتاد عسكري روسي لم تكن فعالة بالنحو الذي أرادته". وأضاف: "يمكننا أن نرى مدى ثقة الهند والصين وتركيا ودول أخرى على الساحة الدولية".

وتابع: "كثيرون يعبرون صراحة عن الغضب من سياسة العقوبات الأميركية التي تحاول منعهم من تطوير قواتهم المسلحة والتعاون العسكري الفني مع روسيا".

تصنيع مقاتلات تركية خلال 6 سنوات

وفي سياق آخر، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لأعضاء في "حزب العدالة والتنمية" الذي يتزعمه في البرلمان، إن بلاده تعتزم أن تكون طائرتها المقاتلة المصنعة محلياً جاهزة في فترة بين خمس وست سنوات.

وفي وقت سابق نسب إليه القول، إن مسؤولين أتراكاً وأميركيين سيبذلون جهوداً حتى أبريل/نيسان المقبل لتصفية النزاع بين الدولتين العضوين في حلف شمال الأطلسي حول نظام الدفاع الصاروخي "إس 400".

ونقلت قناة "إن تي في" التلفزيونية عنه قوله، رداً على سؤال عن طريقة حل النزاع: "هناك عملية مستمرة حتى أبريل/نيسان. وزيرانا للدفاع والخارجية سيبذلان هذه الجهود. نحتاج إلى أن نرى إلى أين ستمضي بنا نلك الجهود".

بعد أن بدأ تسليم أجزاء الصواريخ "إس 400" لتركيا في يوليو/تموز الماضي، قال أردوغان إن نشرها الكامل سيتم في أبريل/نيسان 2020.

وفي سياق متصل، نقلت وسائل الإعلام الرسمية التركية عن وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو قوله، إن الولايات المتحدة "يجب" أن توافق على دور لخبراء من حلف شمال الأطلسي في المحادثات مع تركيا حول الصواريخ "إس 400".

إعلانات