فرنسا تؤكد استدعاء سفير تركيا بعد تصريحات أردوغان

نشر في: آخر تحديث:

بعد توجيه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، انتقادات شديدة لنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، معتبراً أنه "في حالة موت دماغي"، مصعداً الضغط قبل أسبوع من قمة حاسمة للحلف الأطلسي، أكدت الخارجية الفرنسية في بيان مساء الجمعة استدعاء السفير التركي في باريس، احتجاجاً على تصريحات أردوغان غير المقبولة.

وكانت تصريحات الرئيس التركي قد أثارت توبيخاً سريعاً من فرنسا، فأعلن مسؤول بالرئاسة الفرنسية أن وزارة الخارجية ستستدعي سفير تركيا عقب تلك التصريحات المهينة.

وقال المسؤول: "فيما يتعلق بالتجاوزات الأخيرة من جانب الرئيس التركي، هذه ليست تصريحات هذه إهانات. نحن نتوقع توضيحاً من الرئيس أردوغان".

واقتبس أردوغان توصيف ماكرون نفسه للحلف الأطلسي، قائلاً: "عليك قبل أي شيء أن تفحص موتك الدماغي أنت نفسك. هذه التصريحات لا تليق سوى لأمثالك الذين هم في حالة موت دماغي"، وذلك رداً على انتقادات فرنسا لهجوم تركيا، العضو في الحلف الأطلسي، على المقاتلين الأكراد في شمال سوريا.

يذكر أن تركيا كانت اتهمت، الخميس، الرئيس الفرنسي بـ"حماية الإرهاب" في سوريا، في رد على انتقادات جديدة أطلقها الأخير ضد عملية أنقرة العسكرية.