عاجل

البث المباشر

خريطة طريق للسلام في دارفور.. جولة أخيرة من التفاوض

المصدر: دبي - العربية.نت

توصلت الحكومة السودانية وتسع حركات مسلحة إلى خريطة طريق السبت لإنهاء النزاع الدامي الذي يعصف بإقليم دارفور منذ 16 عاماً، وفق مراسل فرانس برس.

وتشتمل خريطة الطريق على مختلف المسائل التي يتعين على الأطراف مناقشتها خلال جولة المفاوضات الأخيرة في جوبا، عاصمة جنوب السودان.

وقال أحمد محمد لفرانس برس، ممثل الجبهة الثورية السودانية التي تضم تسع حركات مسلحة مشاركة في محادثات مع الحكومة السودانية، "نعتقد أنّها خطوة مهمة".

وأضاف أنّ "هذه الخطوة تساهم بالتأكيد في التوصل إلى سلام دائم في دارفور، كما تسمح باستكمال المسار الانتقالي في السودان من دون صدامات وعراقيل".

وبين البنود التي جرى الاتفاق على تناولها، جذور النزاع في دارفور، عودة اللاجئين والنازحين، وتقاسم السلطة ودمج القوى المسلحة في الجيش الوطني. كما تنص الورقة على أن تنظر الحكومة السودانية في مسائل الممتلكات، على غرار تلك التي دمرت خلال النزاع.

موضوع يهمك
?
يبدو تاريخ العثمانيين في ليبيا، واحداً من أغرب وأعنف تواريخ الاستعمار، نظراً لما تضمنه من اضطراب وصراع على السلطة وعنف...

قصص مفزعة.. مما ارتكبه العثمانيون في ليبيا قصص مفزعة.. مما ارتكبه العثمانيون في ليبيا العربية

من جهة أخرى، أكد الفريق شمس الدين كباشي، ممثل السلطات السودانية في المفاوضات، أنّ النظام الجديد في الخرطوم يريد السلام.

وقال "نحن مصممون على إنهاء كل أزمات دارفور" وعلى إرساء السلام والاستقرار "ليس فقط في دارفور، وإنّما في كل مناطق البلاد".
وبدأت مفاوضات السلام في آب/أغسطس، فيما يرغب الوسطاء بالتوصل إلى اتفاق نهائي بحلول شباط/فبراير المقبل.

كانت الحكومة السودانية والجبهة الثورية "مسار الوسط"، وقعتا الثلاثاء، اتفاقا نهائياً للسلام، في عاصمة الجارة جنوب السودان جوبا.

وجرت مراسم التوقيع بحضور رئيس الجبهة الثورية الهادي إدريس، والوفد التشادي الذي انضم إلى فريق الوساطة بصفة رسمية، وفق وكالة أنباء السودان.

ووقع عن حكومة الخرطوم عضو المجلس السيادي، رئيس الوفد التفاوضي، محمد حمدان دقلو "حميدتي"، وعن "مسار الوسط"، التوم هجو، وعن الوساطة، توت قلواك.

وتركز مفاوضات جوبا على خمسة مسارات، هي: مسار إقليم دارفور (غرباً) ومسار ولايتي جنوب كردفان (جنوبا)، والنيل الأزرق (جنوب شرق)، ومسار شرق السودان، ومسار شمال السودان، ومسار وسط السودان.

وملف إحلال السلام في البلاد أحد أبرز الملفات على طاولة حكومة عبد الله حمدوك خلال مرحلة انتقالية، بدأت في 21 أغسطس/ آب الماضي، وتستمر 39 شهراً تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وتحالف "قوى إعلان الحرية والتغيير"، قائد الحراك الشعبي.

إعلانات