عاجل

البث المباشر

يد طوكيو لن تطال كارلوس غصن.. قضاء لبنان يوضح

المصدر: دبي- العربية.نت

في الوقت الذي لا تزال التساؤلات تحوم حول كيفية خروج الرئيس السابق لشركة "رينو نيسان" كارلوس غصن من اليابان وفراره إلى لبنان، يبدو أن يد طوكيو لا يمكنها أن تسترد المتهم باختلاس أموال من نيسان.

فقد أوضح مصدر قضائي لبناني أنه لا توجد اتفاقية تبادل للمتهمين بين لبنان واليابان، تسمح لطوكيو باسترداد غصن، الذي وصل إلى مطار بيروت الاثنين "بصورة شرعية"، بحسب ما أكد الأمن العام في بيان، الثلاثاء، مضيفاً أنه لا توجد أية تدابير تستدعي أخذ إجراءات بحقه أو تعرّضه للملاحقة القانونية.

إلى ذلك، أكد مصدر في وزارة الخارجية اللبناني، بحسب ما أفادت فرانس برس الثلاثاء أن "الجانب اللبناني لم يتلق أي مراسلة أو طلب من اليابان حتى الآن حول غصن".

ويشكل وصول غصن إلى لبنان تطورا غير متوقع في قضية نجم صناعة السيارات الذي كان قيد الإقامة الجبرية في طوكيو منذ أبريل 2019، ويتهمه القضاء الياباني بإخفاء جانب من دخله واستخدام أموال شركة نيسان التي أنقذها من الإفلاس، في دفوعات شخصية واختلاس أموال الشركة.

موضوع يهمك
?
تبين من دراسة طبية حديثة أن تناول السكر والخبز الأبيض يمكن أن يزيد من احتمالات الإصابة بالأرق لدى النساء ليلاً، وخاصة...

تحذير للنساء.. السكر والخبز يُسببان الأرق في الليل تحذير للنساء.. السكر والخبز يُسببان الأرق في الليل صحة
لا يمكن تسليمه

وفي الوقت الذي تساءل فيه العديد من اللبنانيين عن سبب لجوء غصن إلى لبنان وليس أي بلد آخر، علماً أنه يحمل الجنسية الفرنسية أيضاً، أوضح وزير العدل السابق والخبير القانوني اللبناني، إبراهيم نجار، أن القوانين اللبنانية لا تتيح تسليم المواطنين إلى دولة أجنبية، ولا يمكن تسليم غصن إلى اليابان إذا طالبت به.

أما عن إمكانية تحريك الإنتربول لملاحقته، فأشار إلى أنه "في تلك الحالة، يُعمم اسمه على المرافق والحدود، لكن لا يحق للإنتربول أن يأخذه بالقوة أو يفرض قراره على لبنان".

كما اعتبر نجار أن "غصن في أمان حتى إشعار آخر، ويمكن للقضاء اللبناني أن يحاكمه إذا تبين أنه ارتكب جرما يعاقب عليه القانون في لبنان".

هذا، ويمكن للسلطات القضائية أن تطلب من اليابان تسليمها ملف غصن للنظر فيه، إلا أن عقبة أخرى تبرز هنا، وفق نجار، وهي أنه لا يُمكن محاكمته في لبنان على جرائم احتيال ضريبي وقعت في بلد أجنبي.

من أمام منزل أفادت وثائق قضائية لبنانية سابقا بأنه يعود لكارلوس غصن في بيروت (فرانس برس) من أمام منزل أفادت وثائق قضائية لبنانية سابقا بأنه يعود لكارلوس غصن في بيروت (فرانس برس)

ولم تتضح بعد كيفية وصول غصن إلى لبنان رغم القيود اليابانية، إلا أن نجم رينو نيسان السابق قال في بيان نقله متحدثون باسمه في طوكيو يوم الثلاثاء: "لم أهرب من العدالة، بل حررت نفسي من الظلم والاضطهاد السياسي، يمكنني أخيرا التواصل بحرية مع وسائل الإعلام، وسأفعل ذلك بدءا من الأسبوع المقبل".

هروب في علبة موسيقية.. أم تواطؤ؟

يذكر أن سيناريوهات هروب عدة رسمت حول فراره من اليابان. ونقلت وسائل إعلام لبنانية في وقت سابق أن غصن فر بطريقة مبتكرة، إذ عمد إلى استدعاء فرقة موسيقية إلى بيته للاحتفال، ثم مع خروج أعضائها إثر انقضاء السهرة، هرب في إحدى علب الآلات الموسيقية.

في حين ألمح آخرون إلى احتمال ضلوع السفارة اللبنانية في طوكيو بمسألة تهريبه، في حين نفت الأخيرة الأمر.

وأكدت في بيان أمس "أن غصن دخل إلى لبنان فجر الاثنين بصورة شرعية"، حسب ما أكد الأمن العام اللبناني، إلا أنها أضافت أن "ظروف خروجه من اليابان والوصول إلى بيروت غير معروفة منا، وكل كلام عنها هو شأن خاص به".

كارلوس غصن (فرانس برس) كارلوس غصن (فرانس برس)

كما لفتت إلى أن لبنان وجه ‏إلى الحكومة اليابانية منذ سنة عدة مراسلات رسمية بخصوص كارلوس غصن بقيت من دون أي جواب، وقد تم تسليم ملف كامل عنها إلى مساعد وزير الخارجية اليابانية أثناء زيارته إلى بيروت قبل أيام.

إلى ذلك، شددت على عدم وجود أي اتفاقية للتعاون القضائي أو الاسترداد مع اليابان، لكن الدولتين وقعتا على اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، وهي المرتكز الذي تم اعتماده في المراسلات التي وجهها لبنان إلى السلطات اليابانية. ‏

من أمام منزل أفادت وثائق قضائية لبنانية بأنه يعود لكارلوس غصن في بيروت (فرانس برس) من أمام منزل أفادت وثائق قضائية لبنانية بأنه يعود لكارلوس غصن في بيروت (فرانس برس)

إعلانات