بزلة لسان.. نتنياهو يكشف "نووي" إسرائيل

نشر في: آخر تحديث:

على الرغم من أن إسرائيل لم تكشف يوماً ما إذا كانت تكتلك بالفعل أسلحة نووية أم لا، في وقت تشير بعض التقارير الغربية إلى ذلك، يبدو أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كاد يؤكد نية بلاده التحول إلى قوة نووية.

فففي زلة لسان على ما يبدو خلال اجتماع للحكومة، تحدثنتنياهو، الأحد، عن تحويل بلاده إلى قوة نووية في زلة لسان قبل أن يتدارك الخطأ بإيماءة خجولة وابتسامة تنم عن الحرج.

ويعتقد على نطاق واسع أن إسرائيل تمتلك ترسانة نووية، لكنها لم ترد قط بالنفي أو بالإيجاب على ما إذا كانت تمتلك أسلحة نووية، إذ إنها تتبع منذ عقود سياسة تكتم حول القضية.

ووقع نتنياهو في الخطأ خلال الاجتماع الأسبوعي للحكومة، عندما كان يقرأ تصريحات معدة سلفا بالعبرية بخصوص صفقة مع اليونان وقبرص على إنشاء خط بحري لأنابيب للغاز.

وقال: "أهمية هذا المشروع هو أننا نحول إسرائيل إلى قوة نووية"، ثم تدارك الخطأ بسرعة مضيفاً "قوة في مجال الطاقة". وتوقف نتنياهو عن الحديث للحظة وابتسم ثم واصل تصريحاته.

وسرعان ما انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي الخطأ الذي نادراً ما يصدر عن نتنياهو أحد أكثر الساسة حنكة في إسرائيل.

وسيسعى نتنياهو جاهداً للبقاء على الساحة السياسية في انتخابات مقررة يوم 2 مارس/ آذار بعد انتخابات غير حاسمة في أبريل/نيسان وسبتمبر/أيلول. وفي نوفمبر/ تشرين الثاني، وُجهت اتهامات بالفساد إلى نتنياهو لكنه ينفيها.