عاجل

البث المباشر

الناتو يسحب "مؤقتاً" عناصر من العراق

المصدر: العربية.نت، وكالات

أعلن الحلف الأطلسي، الثلاثاء، سحباً مؤقتاً لقسم من عناصره في العراق وذلك بعد تعليق مهمته في تدريب القوات العراقية، عقب توتر شديد بين واشنطن وطهران بعد مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، بضربة أميركية فجر الجمعة الماضي بالقرب من مطار بغداد الدولي.

وقال مسؤول في الحلف في بيان: "نحن نتخذ كافة الإجراءات الضرورية لحماية موظفينا. ويشمل ذلك إعادة تمركز مؤقت لقسم من موظفينا في مختلف المناطق داخل العراق وخارجه"، مضيفاً أن الحلف "يبقي مع ذلك على وجود في العراق".

موضوع يهمك
?
بعد أن نشرت عدة وكالات أنباء إيرانية كـ"تسنيم" القريبة من الحرس الثوري و"إيسنا القريبة" من منظمة الإعلام الإسلامي،...

سيناريوهات إيران الـ 13 تتبخر.. حذف "تهديد صاعق" سيناريوهات إيران الـ 13 تتبخر.. حذف "تهديد صاعق" إيران

وجدد التحالف الدولي ضد "داعش" على تويتر، الاثنين، تأكيده "إيقاف التدريب مع الشركاء ودعم العمليات ضد داعش بسبب الهجمات الأخيرة على القواعد العسكرية في العراق".

كما أكد أن "نشاطات التحالف الأخرى ضد داعش، بما فيها مكافحة التمويل والحد من الدعاية ومنع حركة "الإرهابيين"، ستستمر بشكل طبيعي".

ألمانيا تنسحب

إلى ذلك، أعلن الجيش الألماني، الثلاثاء، سحب جزء من جنوده المنتشرين في العراق لمهمات تدريب، ونقلهم إلى الأردن والكويت، بسبب التوتر في المنطقة.

وغادر عناصر الكتيبة الألمانية في بغداد والتاجي شمال العاصمة، ويبلغ عددهم 35 عسكرياً العراق، بحسب ما أفاد بيان للجيش الألماني أشار إلى "الوضع الأمني في العراق" وقرار البرلمان العراقي الأخير الذي يطلب مغادرة قوات التحالف الدولي البلاد.

وأكد الجيش الألماني أن "أمن عسكريينا هو أولويتنا القصوى". ونقل العسكريون الألمان الثلاثة الذين كانوا في بغداد إلى الكويت، فيما جرى نقل 32 عسكرياً ألمانياً كانوا في التاجي إلى قاعدة عسكرية ألمانية في الأزرق في الأردن خلال الليل.

يشار إلى أن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أعلنت، فجر الجمعة الماضي، تنفيذ ضربة جوية بالقرب من مطار بغداد الدولي، أسفرت عن مقتل سليماني، بالإضافة إلى نائب رئيس ميليشيات الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس وآخرين.

إعلانات