الأمم المتحدة: بقاء لبنان بدون حكومة عمل غير مسؤول

نشر في: آخر تحديث:

قال مسؤول كبير بالأمم المتحدة في لبنان، اليوم الأربعاء، إن إبقاء لبنان بدون حكومة عمل "غير مسؤول" في ضوء التطورات في البلد والمنطقة.

ولبنان بدون حكومة منذ استقالة سعد الحريري من منصب رئيس الوزراء في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وسط احتجاجات على النخبة السياسية بسبب انتشار الفساد، بينما تشهد البلاد أزمة اقتصادية طاحنة.

وتصاعدت التوترات في الشرق الأوسط بدرجة كبيرة منذ أن قتلت ضربة جوية بطائرة مسيرة أميركية قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، وهو منسق استراتيجية إيران العسكرية في المنطقة. وردت إيران فجر اليوم بضرب قواعد عراقية تؤوي قوات أميركية، دون وقوع ضحايا.

وقال يان كوبيش، المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان، على حسابه في "تويتر": "إبقاء لبنان بدون حكومة تتسم بالكفاءة والمصداقية عمل غير مسؤول في ضوء التطورات في البلد والمنطقة". وأضاف: "أحث الزعماء على التحرك دون مزيد من التأخير".

وبعد أسابيع من المشاورات تم الشهر الماضي تكليف حسان دياب، وهو وزير سابق، بتشكيل الوزارة بدعم من حزب الله وحلفائه السياسيين ومنهم التيار الوطني الحر الذي أسسه رئيس الجمهورية ميشال عون، لكن دياب لم يحظ بدعم الحريري.

واجتمع دياب مع عون مساء أمس الثلاثاء، ولم يدل بأي تصريحات عقب الاجتماع.

وأثارت الأزمة المالية والاقتصادية الطاحنة في لبنان مخاوف على استقراره، إذ أدى نقص العملة الصعبة إلى هبوط حاد في قيمة الليرة اللبنانية ودفع البنوك لفرض قيود على السحب من الودائع والتحويلات للخارج.