ردا على غصن.. وزيرة العدل: لن نسمح بتشويه قضاء اليابان

نشر في: آخر تحديث:

ردت اليابان على كارلوس غصن، قطب صناعة السيارات السابق، الذي قال إنه فر من "الظلم" في أول ظهور علني له منذ هروبه إلى لبنان أواخر الشهر الماضي.

وقالت وزيرة العدل اليابانية ماساكو موري، في مؤتمر صحافي صباح اليوم الخميس تعليقاً على المؤتمر الصحافي الذي عقده الرئيس السابق لتحالف "رينو- نيسان" في بيروت واستمر أكثر من ساعتين ونصف الساعة، إن اليابان "لا يمكن أن تغفل أبدا محاولته (غصن) نشر حقائق خاطئة عن النظام القانوني لبلدنا وإدارة النظام من أجل تبرير سفره".

حقائق خاطئة

وكان غصن، الذي ينتظر المحاكمة بتهمة إخفاء جزء من دخله الحقيقي عن الضرائب اليابانية، قال في بيان بعد وصوله إلى لبنان نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي إنه فر من "الظلم والاضطهاد السياسي" في اليابان.

وقال خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد الأربعاء إن "الاتهامات ضدي لا أساس لها"، مشيراً إلى أن قراره الفرار من اليابان "كان أصعب قرار" في حياته. وأضاف: "لم يكن أمامي أي خيار آخر سوى حماية نفسي"، ممتنعاً عن الكشف عن تفاصيل بشأن هروبه.

ومساء أمس الأربعاء، استدعت النيابة العامة التمييزية اللبنانية كارلوس غصن إلى جلسة تحقيق الخميس للاستماع إلى إفادته، عقب المؤتمر الصحافي.

وأفادت "الوكالة الوطنية للإعلام" الرسمية اللبنانية بأن النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات استدعى غصن "للاستماع إلى إفادته حول مضمون النشرة الحمراء الصادرة عن القضاء الياباني والتي تتهمه بارتكاب جرائم على الأراضي اليابانية وتطالب بتوقيفه".

يذكر أن السلطات اليابانية أوقفت رجل الأعمال اللبناني في نوفمبر/تشرين الثاني 2018، ووجهت إليه تهما بمخالفة قانون التجارة المالي الياباني، وأفرج عنه بكفالة في الربيع الماضي دون أن يسمح له مغادرة اليابان.
وغصن هو رجل أعمال، من أصول لبنانية يحمل الجنسيتين البرازيلية والفرنسية. ودخل غصن الأراضي اللبنانية بطريقة شرعية نهاية الشهر الماضي.