عاجل

البث المباشر

هجوم صاروخي على معسكر للأمم المتحدة بمالي وإصابة 20

المصدر: باماكو – وكالات

أصيب، الخميس، 18 عنصراً من "القبعات الزرق" (قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة) ومدنيان اثنان في هجوم بقذائف الهاون استهدف معسكراً للجيش في شمال شرقي مالي الذي يشهد أعمال عنف وتحركات متطرفة، كما أعلنت الأمم المتحدة.

وورد في تقرير داخلي للأمم المتحدة، اطلعت عليه وكالة "فرانس برس" أن 15 قذيفة هاون سقطت "داخل وفي محيط" معسكر تيساليت في منطقة كيدال قرب الحدود الجزائرية.

ووفق التقرير نفسه، فقد لجأ طاقم المعسكر إلى مخبأ للاحتماء من القصف.

ويستضيف "المعسكر الكبير" في تيساليت كتيبة تشادية تابعة للأمم المتحدة، وقوات فرنسيَة تتبع عملية "برخان" وعسكريين ماليين.

وأصيب في الهجوم المدنيان وهما ماليان، في القسم الفرنسي من المعسكر، وفق الوثيقة الداخلية للأمم المتحدة.

موضوع يهمك
?
وصل وزير داخلية حكومة الوفاق الليبية فتحي باشاغا إلى إيطاليا اليوم الخميس في زيارة مفاجئة لم يعلن عنها من قبل للقاء رئيس...

وصول وزير داخلية حكومة الوفاق الليبية لإيطاليا في زيارة مفاجئة وصول وزير داخلية حكومة الوفاق الليبية لإيطاليا في زيارة مفاجئة المغرب العربي

قال متحدث باسم "القبعات الزرقاء" إن ستة من أفراد قوات حفظ السلام أصيبوا بجروح خطيرة في الهجوم على القاعدة. وأضاف أنه لم يتضح بعد من المسؤول عن الهجوم.

من جهته، قال الجيش الفرنسي إنه لم يصب أحد من جنوده.

وكانت كيدال تخضع لسيطرة الطوارق منذ انتفاضة عام 2012، وتشتعل لتوترات بشكل معتاد بين جماعات مسلحة وقوات الحكومة في هذه المنطقة.

وتضم بعثة الأمم المتحدة قوات يزيد قوامها عن 13 ألف جندي في مالي لاحتواء العنف الذي تثيره جماعات مسلحة مختلفة في شمال ووسط البلاد بينها جماعات متطرفة على صلة بتنظيم القاعدة وتنظيم داعش.

من جهته، يقوم الجيش الفرنسي بمهمة منفصلة لمكافحة التمرد في منطقة الساحل القاحلة بغرب إفريقيا حيث يتصاعد عنف المتطرفين والعنف العرقي.

كلمات دالّة

#كيدال, #مالي, #الساحل

إعلانات