"الأسرار الكبرى".. مشاهد حصرية لعنف الإخوان في انتفاضة السودان

نشر في: آخر تحديث:

تعرض قناة "العربية" في وثائقي حصري بعنوان " #الأسرار_الكبرى.. جماعة الإخوان"، الجزء الثالث، مشاهد حصرية تعرض لأول مرة تكشف كيف تعامل نظام الإخوان بوحشية مع السودانيين في انتفاضة ديسمبر/كانون الأول التي أسقطت نظام الرئيس المخلوع عمر البشير.

ويُبث الوثائقي الحصري الجمعة الساعة 8:30 مساء بتوقيت غرينتش، والساعة 11:30 مساء بتوقيت السعودية.

وتتناول التسجيلات الحصرية في الوثائقي عدة قضايا متصلة بالثورة، منها دور قوات "الاحتياط"، وهي قوات موازية للقوات المسلحة السودانية كانت أولويتها حماية النظام

وفي مشهد، يقول الطيب محمد خير "سيخة"، قيادي في تنظيم الإخوان: "تم تعييني مستشاراً بوزارة الدفاع لإنشاء قوات الاحتياط".

وأضاف: "قوات الاحتياط وهي بالقانون مفتوحة لكل الناس، لكن كوادر الحركة الإسلامية تأخذ الأولوية".

ورغم أن انتفاضة ديسمبر/كانون الأول 2018 التي انتهت بإسقاط حكم البشير في إبريل/نيسان 2019 كانت سلمية، إلا أن نظام البشير حاول قمع السودانيين.

وفي مشهد، يقول شخص غير معروف: "هذه ليست مظاهرات، هذه حركات عسكرية ويجب التعامل معها عسكريا".

وقبل سقوط النظام كانت بعض الأصوات تعتقد أن التظاهرات لا يمكنها إسقاطه. ويقول علي عثمان محمد طه ـ نائب الرئيس السوداني السابق: "أنا لا أرى أصلاً ما يدعو للخوف والقلق من استمرار المظاهرات حتى لو امتدت أسبوعين أو ثلاثة أو إلى أي وقت".

وفي مرحلة تالية بدأ الإحساس بالخطر. وعلق عبد الهادي عبد الباسط - مدير الأمن الاقتصادي سابقا: "الوضع الحالي وضع خطير للغاية، ونحن كحركة إسلامية يجب أن نكون أذكى من التمسك بأسماء وأجسام نعتقد أنها ضربت رأسها في الحائط".