عملية طعن في لندن.. حزام ناسف وسجل إرهابي

نشر في: آخر تحديث:

أفادت تقارير إعلامية بريطانية أنّ الرجل الذي أردته الشرطة قتيلاً في لندن، الأحد، بعد طعنه ثلاثة أشخاص بسكّين في هجوم نفّذه مرتدياً حزاماً ناسفاً مزيّفاً هو مدان سابق بجرائم إرهابية أطلق سراحه من السّجن مؤخراً. وقالت الشرطة البريطانية إن المشتبه به في تنفيذ الهجوم لندن هو شاب عشريني اسمه سوديش أمان.

وقالت وسائل الإعلام إنّ المهاجم خرج من السجن الشهر الماضي بعدما أمضى نصف فترة عقوبته، علماً أنّه حكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات تقريباً بعد إدانته بتهم نشر موادّ إرهابية.

إلى ذلك، أعلنت الشرطة البريطانية أنها تعتقد بوجود "دوافع إرهابية" لهجوم لندن، الأحد، الذي أدى إلى إصابة ثلاثة أشخاص، موضحة أن المهاجم الذي قتله عناصرها كان يرتدي "حزاما (ناسفا) زائفا".

وتابع بيان لشرطة لندن أن "العملية سرعان ما اعتبرت عملية إرهابية ونعتقد أن دوافعها متطرفة"، مؤكدا "العثور على جهاز مربوط بجسد المشتبه به.. وقد تبيّن سريعا أنه حزام ناسف زائف".

كانت الشرطة كتبت على تويتر "نعتقد أن هناك جريحين، ننتظر معرفة حالتهما"، مضيفة أن الهجوم "تم احتواؤه".

هذا وكانت الشرطة البريطانية قد أعلنت أنها أطلقت النار على رجل في جنوب لندن، بعد قيامه بطعن عدة أشخاص، في واقعة تتصل بالإرهاب.

وقالت الشرطة عبر حسابها على موقع "تويتر"، "حتى الآن، نعتقد أن العديد من الأشخاص تعرضوا للطعن"، مضيفة: "ندرس ملابسات هذا العمل "الذي نعتبر أنه مرتبط بالإرهاب".

من جانبها أفادت مراسلة "العربية" بأن حادثة طعن طالت سيدة على دراجة في سوق شعبي في ستراتم جنوب العاصمة البريطانية، وأن الشرطة أطلقت النار على رجل وقتلته.

وكشفت مراسلة العربية أن منطقة ستراتم مكتظة بالسكان وهي من ضواحي لندن.

وحذرت الشرطة الجمهور بضرورة الابتعاد عن الحي الواقع جنوب العاصمة البريطانية.

من جانبه، قال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، على تويتر "أشكر كل أجهزة الطوارئ التي تعاملت مع حادث ستريثام الذي أعلنت الشرطة الآن أنه يتصل بالإرهاب". وأضاف "قلبي مع المصابين وكل المتضررين".

هذا وكان آخر حادث مماثل وقع في لندن في نوفمبر/تشرين الثاني حين قتلت الشرطة بالرصاص رجلا كان يرتدي سترة ناسفة مزيفة بعد أن قتل شخصين طعنا وأصاب ثلاثة آخرين قبل أن يتمكن المارة من السيطرة عليه. ووصفت السلطات هذا الحادث بأنه هجوم إرهابي.