فرنسا تدعو إلى دولتين حقيقيتين: إسرائيلية وفلسطينية

نشر في: آخر تحديث:

عبر وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، الأحد، عن "تحفظات" بلاده حيال خطة الرئيس الأميركي دونالد ترمب لحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، مشددا على ضرورة وجود "دولتين حقيقيتين".

وقال في مقابلة تلفزيونية: "هناك إطار هو القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن. وهناك هدف وهو وجود دولتين يسود أمن بينهما وبحدود معترف بها دوليا، دولتان حقيقيتان مع كافة الصلاحيات المرتبطة بالدول وكذلك مجمل الواقع الديموغرافي والمادي المرتبط بدولة".

وأضاف: "ثم هناك منهجية وهي التفاوض. وفي الوضع الحالي المبادرات الأحادية الجانب ليست مثمرة، بالتالي لدينا علامات استفهام وتحفظات إزاء هذا الوضع".

ونفى وزير الخارجية وجود أي التباس بشأن رد الفعل الفرنسي الأول على خطة ترمب كما اعتبر بعض المحللين لدى قراءة بيان وزارته، الأربعاء. وعلق لودريان: "أشدنا بجهود (ترمب) وليس بنتائج الجهود".

وكانت مبادرة ترمب موضع رفض قطعي من السلطات الفلسطينية.

ودعا الوزير الفرنسي إلى مباحثات مع دول المنطقة وبين الأوروبيين "لمحاولة أخذ موقف جماعي". وقال إن فرنسا تؤيد نقاشا في الأمم المتحدة كما يطلب الفلسطينيون: "نقول نعم لنقاش في مجلس الأمن الدولي".

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أعلن، السبت، أنه سيتوجه إلى مجلس الأمن للدعوة إلى مؤتمر دولي بهدف إعادة إحياء المفاوضات مع إسرائيل برعاية اللجنة الرباعية التي تضم روسيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.