عاجل

البث المباشر

كورونا يرعب لبنان.. الشمال ينتفض رفضاً لدخول باخرة صينية

المصدر: دبي - العربية.نت

في وقت ما زال فيروس كورونا الجديد، الذي ظهر في الصين وبدأ بالتمدد ليصل إلى أكثر من 20 دولة، يحصد الأرواح ويثير الرعب حول العالم، نفذ عشرات الناشطين اللبنانيين، الاثنين، وقفة احتجاجية أمام مرفأ مدينة طرابلس شمال البلاد، رفضاً لدخول باخرة صينية حرم المرفأ، خشية أن تحمل معها الفيروس القاتل.

كما أكد الناشطون نيتهم التصعيد في حال سُمح للباخرة الصينية بالدخول إلى مرفأ طرابلس، مشددين على عدم ثقتهم بالحكومة التي يترأسها حسان دياب والقرارات التي تصدر عنها، لافتين إلى أن "دولاً عدة منعت دخول السفينة إلى مرافئها".

إلى ذلك أوضح وزير الصحة، حمد حسن، على حسابه عبر تويتر قائلا: "بشأن الباخرة القادمة من الشرق الأقصى التي سترسو في مرفأ بيروت عند الساعة السادسة من صباح الغد نؤكد أن وزارة الصحة تتابع الموضوع منذ بضعة أيام. وفي آخر اتصال معها تبين أن الطاقم لا يعاني من أي عوارض مرضية حالياً، وسيتولى فريق الحجر الصحي التابع للوزارة اتباع الإجراءات المطلوبة".

غير أن مسؤولاً في مرفأ طرابلس كان قد أكد لـ"الوكالة الوطنية للإعلام" أن الباخرة لا تزال تفرغ حمولتها في مرافئ مصر، وستصل إلى مرفأ طرابلس الأربعاء"، مشيراً إلى أن "الباخرة غادرت الصين في 15 كانون الثاني، وخضعت لفحص دقيق من فريق طبي متخصص تابع لمؤسسة دولية، تحمل اسم "international radio medical center Sirm". كما أضاف أن "الباخرة خضعت لفحص آخر في مصر وهي تفرغ حمولتها هناك".

ولفت إلى أن "المرجع الصالح للسماح أو عدم السماح للباخرة بالدخول إلى المرافئ اللبنانية، هي وزارة الصحة حصراً وليست إدارة مرفأ طرابلس، وتعليمات وزير الأشغال تشير إلى عدم السماح بدخول الباخرة إلا بعد صدور التقرير الرسمي عن وزارة الصحة".

يذكر أن وزارة الأشغال العامة والنقل في لبنان أصدرت بياناً، السبت، أوعزت فيه لإدارة مرفأي بيروت وطرابلس بالامتناع عن استقبال الباخرة الصينية القادمة إلى لبنان، لحين صدور تأكيد من الجهات المختصة ذات الصلاحية، خصوصاً وزارة الصحة العامة بالسماح باستقبالها.

بيان وزارة الأشغال بيان وزارة الأشغال

وكشفت الصين للمرة الأولى عن فيروس كورونا الجديد في 12 ديسمبر 2019، بمدينة ووهان (وسط)، مركز انتشار الفيروس، حيث ارتفع عدد الضحايا حتى أمس الأحد إلى 361 حالة وفاة و17 ألفاً و205 إصابات مؤكدة، وفق إحصاءات رسمية. كما جرى الإبلاغ عن 171 إصابة أخرى على الأقل في أكثر من 20 دولة، بينها الولايات المتحدة واليابان وتايلاند وهونغ كونغ وبريطانيا.

إلى ذلك تسبب ظهور الفيروس بحالة من الرعب سادت العالم أجمع، خاصة بعد مطالبة منظمة الصحة العالمية بالاستعداد لحالات إصابة بالفيروس.

إعلانات