عاجل

البث المباشر

ثاني حالة وفاة خارج الصين.. كورونا يتمدد حاصداً 425 جثة

المصدر: العربية.نت - وكالات

يستمر فيروس كورونا الذي نشر الذعر في العديد من البلدان، لاسيما مع إعلان منظمة الصحة العالمية حال الطوارئ، في حصد الأرواح. فقد أعلن التلفزيون الرسمي بالصين، الثلاثاء، أنه تم تسجيل 64 حالة وفاة جديدة نتيجة الإصابة في إقليم هوبي بوسط البلاد، ليصل العدد الإجمالي إلى 425 حالة وفاة حتى نهاية يوم الثالث من فبراير/ شباط.

وتم رصد 2345 إصابة جديدة بالفيروس في هوبي، بؤرة تفشي المرض، ليصل العدد الإجمالي للمصابين في الإقليم 13522 حالة.

موضوع يهمك
?
اعتبر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن التطورات في محافظة إدلب شمال غربي سوريا أصبحت "خارج نطاق السيطرة"، كما حض روسيا...

أردوغان: التطورات في إدلب أصبحت "خارج نطاق السيطرة" أردوغان: التطورات في إدلب أصبحت "خارج نطاق السيطرة" سوريا
أول وفاة في هونغ كونغ

إلى ذلك، سجلت الثلاثاء أوّل حالة وفاة مرتبطة بالفيروس في هونغ كونغ، والثانية خارج برّ الصين الرئيسي. فقد توفّي في هونغ كونغ رجل يبلغ من العمر 39 عاماً كان يُعالج من جراء إصابته بفيروس كورونا المستجدّ، بحسب ما أكّدت السلطات الصحّية، الثلاثاء. وقال متحدّث باسم المستشفى إنّ الرجل كان من سكّان هونغ كونغ، وقد سافر في 21 كانون الثاني/يناير إلى مدينة ووهان الصينيّة، بؤرة انتشار الفيروس، وعاد إلى هونغ كونغ بعد يومين من ذلك.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مصادر طبية أن الرجل كان يعاني مشاكل صحية أدت إلى تعقيد علاجه.

كورونا - فرانس برس كورونا - فرانس برس

وكانت سُجّلت أوّل وفاة بالفيروس خارج الصين، مع إعلان منظّمة الصحّة العالميّة الأحد وفاة صينيّ في الفلبين، مشيرةً إلى أنّه يتحدّر من ووهان ويبلغ من العمر 44 عاماً.

على صعيد متصل أعلنت وزارة الخارجية الصينية، الاثنين، أن البلاد بحاجة ماسة لأقنعة طبية واقية لمواجهة كورونا، في الوقت الذي ما زال الفيروس المرعب يتفشى في البلاد حاصداً المزيد من الضحايا. وقالت المتحدثة باسم الخارجية، هوا شونيانغ، في إيجاز صحافي "ما تحتاجه الصين بشكل عاجل هو أقنعة طبية، وبزات واقية ونظارات وقاية".

إلى ذلك، انتقدت الصين الولايات المتحدة بشدة لفرضها قيوداً على دخول المواطنين الصينيين إلى أراضيها بسبب الفيروس المستجد، واتهمت واشنطن بـ"إثارة الذعر ونشره". وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية، هوا شونيانغ، إن الولايات المتحدة "لم تقدم مساعدة مهمة" وكانت "أول من قام بإجلاء طاقم قنصليتها من مدينة "ووهان"، وفرضت قيود دخول على المسافرين الصينيين".

كورونا(أرشيفية- رويترز) كورونا(أرشيفية- رويترز)

ولا تزال "ووهان" مركز انتشار الفيروس، وغيرها من المدن في حالة عزلة مع فرض قيود شديدة على السفر إليها، وتواجه الصين عزلة دولية متزايدة أيضا بسبب القيود المفروضة على الرحلات الجوية من وإلى البلاد. وجرى الإبلاغ عن 171 إصابة أخرى على الأقل في أكثر من عشرين دولة ومنطقة أخرى، بينها الولايات المتحدة واليابان وتايلاند وهونغ كونغ وبريطانيا.

كلمات دالّة

#الصين, #كورونا

إعلانات