عاجل

البث المباشر

صراع بمقر الحكم بأوكرانيا وإقالة أكثر المسؤولين إثارة للجدل

المصدر: كييف - رويترز

أقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي اليوم الثلاثاء مدير مكتبه أندريه بوجدان بعد أن أصبح بوجدان أحد أكثر المسؤولين إثارةً للجدل في الإدارة الأوكرانية منذ تقلد زيلينسكي المنصب في العام الماضي.

ولم يصدر على الفور تفسير رسمي لإقالة بوجدان، لكنها جاءت بعد تقارير عن صراع في مقر الحكم بين بوجدان وأندريه ييرماك المساعد البارز للرئيس والذي تم تعيينه خلفاً لبوجدان.

ويبدو أن زيلينسكي لمح إلى الصراع بين بوجدان وييرماك في مقابلة مع وكالة "إنترفاكس يوكرين" الأوكرانية اليوم الثلاثاء، عندما قال إن الصراعات في إدارته حالت دون أن تؤدي عملها بفاعلية.

ولم يعلق بوجدان إلى الآن على إقالته.

وكان بوجدان في السابق محامياً لإيجور كولومويسكي، أحد أكثر الأوكرانيين ثراء. ويملك كولومويسكي القناة التلفزيونية التي كانت سبباً في أن يصبح زيلينسكي نجماً في المسلسلات الفكاهية. وأزعجت علاقات العمل بين كولومويسكي وبوجدان بعض المستثمرين.

وكان بوجدان وكيلاً عن كولومويسكي في معركة قضائية مع الحكومة حول السيطرة على "بريفاتبنك"، وهو أكبر بنوك الإقراض في أوكرانيا. وتوقفت على القضية إمكانية أن يقدم صندوق النقد الدولي مزيداً من القروض لأوكرانيا.

موضوع يهمك
?
قالت السلطات السويسرية الثلاثاء إنها فتحت تحقيقا في مزاعم تشير إلى أن شركة إنتاج أجهزة تشفير في مدينة تسوغ كانت واجهة...

سويسرا تحقق في أمر شركة عملت لمخابرات أميركا وألمانيا سويسرا تحقق في أمر شركة عملت لمخابرات أميركا وألمانيا العرب و العالم

وكتب تيموثي آش من المكتب الاستشاري "بلوباي أسيت مانجمينت" قبل تأكيد إقالة بوجدان: "إذا تأكد رحيله، ستتقبله السوق قبولاً حسناً، لأن ذلك سيبعث على الأمل في خطوة للأمام في الإصلاحات التي يبدو أنها تغوص في الرمال في المرحلة الحالية".

وحل ييرماك، وهو محام سابق ومنتج سينمائي، محل بوجدان. وصار ييرماك أحد أبطال قضية مساءلة الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وكان ييرماك قد اجتمع مع رودي جولياني، المحامي الشخصي لترمب، في مدريد العام الماضي في الوقت الذي كان فيه معسكر ترمب يضغط على أوكرانيا لتجري تحقيقاً بشأن نجل جو بايدن، نائب الرئيس الأميركي السابق، الذي كان يعمل في شركة أوكرانية للطاقة.

وكانت لجان مجلس النواب الأميركي قد نشرت رسائل نصية متبادلة بين ييرماك والمسؤولين الأميركيين في نطاق جهود الديمقراطيين لإدانة ترمب بتهمة إساءة استعمال السلطة عندما طلب من أوكرانيا التحقيق بشأن بايدن وابنه.

وأدان مجلس النواب الذي يسيطر عليه الحزب الديمقراطي ترمب، لكن الرئيس الأميركي نال البراءة الأسبوع الماضي في مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الحزب الجمهوري.

إعلانات