عاجل

البث المباشر

"عروس داعش" بالأحمر: خسرت جنسيتي وانهار العالم أمامي

المصدر: دبي - العربية.نت

بـ"طلة لافتة" ظهرت شميمة بيغوم، التي عرفت بـ"عروس داعش" إعلامياً. فقد أطلت بيغوم لأول مرة بحجاب أحمر بعيداً عن "البرقع"، في مقابلة مع شبكة ABC الأميركية.

وتعليقاً على خسارتها شكواها في السابع من فبراير الحالي، التي كانت تقدمت بها ضد الحكومة البريطانية إثر سحب الجنسية منها في أعقاب الالتحاق بالتنظيم في سوريا، قالت بيغوم، البالغة 20 عاماً، والتي التحقت بداعش" قبل 5 سنوات، وأسقطت بريطانيا الجنسية عنها في فبراير 2019: "عندما رفضت جنسيتي شعرت وكأن العالم انهار أمامي، خاصة بالطريقة التي تبلغت فيها. فقد علمت بالأمر من الصحافة وليس من أي مسؤول رسمي".

كما أضافت: "اعتقدت أن الوضع سيكون مختلفاً لأنني لم أفعل أي شيء خطأ قبل مجيئي إلى داعش".

المراسل مع بيغوم وبولمان المراسل مع بيغوم وبولمان

وتتشارك بيغوم مع الأميركية الكندية، كيمبرلي بولمان، خيمة في مخيم روج شمال شرقي سوريا.

إلى ذلك، أضاء مراسل الشبكة الأميركية، جيمس لونغمان، في تقرير سيبث قريباً على مخيمات شمال شرقي سوريا، حيث التقى "عروس داعش" ونساء أخريات من عائلات التنظيم.

وعن الحياة في المخيم، قالت بولمان (40 عاماً) التي التحقت أيضاً بالتنظيم عام 2015: "نحاول أن نتجمع لحماية بعضنا بعضا هنا"، مشيرة إلى أن غالبية النساء هنا (حوالي 2000) من المتطرفات الخطرات". وأضافت: "آمل أن يتم اتخاذ القرار الصحيح لاستعادة الأطفال والنساء والرجال، والحكم عليهم بشكل طبيعي".

يذكر أن "عروس داعش"، الطالبة البريطانية السابقة في مدرسة بيثنال غرين في لندن، شميمة بيغوم، التحقت بـ"داعش" قبل 5 سنوات. كانت تعمل في "شرطة الأخلاق" للتنظيم، أو ما يعرف بـ"الحسبة"، وتتجول حاملة كلاشينكوف على كتفها.

كما لقبت بـ"الشرطية القاسية" التي كانت معنية بفرض قوانين التنظيم مثل التقيد بزي النساء، وفق ما نقلت صحيفة "صنداي تلغراف" البريطانية عن شهود عيان سوريين العام الماضي.

ومع مسألة عودة عائلات المقاتلين الأجانب في "داعش" إلى بلدانهم، خسرت شميمة، التي تنحدر من بنغلادش، شكواها بمرحلة الاستئناف في وقت سابق من الشهر الحالي، والتي كانت تقدمت بها ضد الحكومة البريطانية إثر سحب الجنسية منها في أعقاب الالتحاق بالتنظيم في سوريا.

إعلانات