عاجل

البث المباشر

بعد خضوعهم لحجر صحى بسبب كورونا.. ركاب سفينة اليابان يغادرونها

المصدر: طوكيو - وكالات

أعلنت السلطات اليابانية أن حوالي 500 من ركّاب السفينة السياحية "دايموند برينسيس" الراسية في ميناء يوكوهاما حيث تخضع لحجر صحي بعد إصابة أكثر من 540 شخصاً على متنها بفيروس كورونا المستجد، بدأوا بمغادرتها، الأربعاء، إثر تأكد عدم إصابتهم بالوباء، فيما تراجع عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في الصين إلى أقل من 2000 حالة.

وأفادت مراسلة وكالة فرانس برس أن هؤلاء الركاب الذين أثبتت الفحوص الطبية عدم إصابتهم بالعدوى ولم تظهر عليهم أيّة عوارض مرضية ولم يحصل أي احتكاك بينهم وبين ركّاب مصابين بالفيروس، بحسب وزارة الصحة اليابانية، بدأوا بالنزول من السفينة.

السفينة دايموند برينساس السفينة دايموند برينساس

وقال أحد هؤلاء الركاب وهو ياباني يبلغ من العمر 77 عاماً للصحافيين لدى نزوله من السفينة "أنا سعيد... أريد أن أخلد للراحة". وأضاف ردّاً على سؤال عن إقامته على متن السفينة "كانت مريحة... أشعر بأنني على ما يرام"، مشيراً إلى أنّه سيستقلّ وسائل النقل المشترك للعودة إلى منزله.

السجن العائم

والسفينة السياحية الراسية في ميناء يوكوهاما في ضاحية طوكيو تشهد منذ مطلع شباط/فبراير الجاري تزايداً مطّرداً في أعداد المصابين على متنها بالفيروس التنفّسي الخطير.

ولغاية يوم الثلاثاء بلغ عدد ركّاب "دايموند برينسيس" الذين أصيبوا بالفيروس 542 شخصاً على الأقلّ، مما عاد على اليابان بانتقادات شديدة بسبب طريقة فرضها الحجر الصحّي على السفينة.

والسفينة السياحية التي أبحرت في رحلة آسيوية وعلى متنها 3711 شخصاً يتحدّرون من 56 دولة سرعان ما تحوّلت إلى سجن عائم تسوده مشاعر الخوف من الإصابة بالعدوى والملل الناجم عن المكوث في حجرات صغيرة، بعضها بلا نوافذ، في احتجاز لا تقطع ساعاته الطويلة إلا نزهة قصيرة على جسر السفينة. وبحسب السلطات اليابانية فإنّ نزول الركاب السالمين من السفينة سيستغرق ثلاثة أيام.

في المقابل، أعلنت وزارة الصحة في طوكيو الثلاثاء أنه تم تأكيد إصابة 88 شخصاً إضافياً بفيروس كورونا المستجد على متن السفينة السياحية الخاضعة لحجر صحي قبالة اليابان.

وكانت الوزارة قد ذكرت أن الإصابات الجديدة تأكدت من مجموع 681 شخصاً جديداً تم فحصهم، ما يرفع عدد الإصابات المؤكدة على متن "دايموند برينسيس" إلى 542.

وأصبحت سفينة الرحلات "دايموند برنسيس" أكبر اختبار حتى الآن لقدرة الدول على احتواء تفشي وباء أودى بحياة أكثر من 1800 شخص في الصين بالإضافة لتسببه بمقتل 5 مصابين في مناطق أخرى.

نقل مئات الأميركيين من السفينة إلى بلدهم

وعاد أكثر من 300 أميركي من ركاب السفينة، من بينهم 14 أظهرت الفحوص إصابتهم بفيروس كورونا، إلى قواعد عسكرية في الولايات المتحدة بعد أن قضوا أسبوعين رهن الحجر الصحي قبالة اليابان. ووُضع كل الركاب رهن الحجر الصحي لمدة أسبوعين.

وعلى الرغم من أن مسؤولين أميركيين كانوا قد قالوا إنه لن تتم إعادة الركاب الذين ظهرت عليهم أعراض الإصابة بفيروس كورونا إلى أرض الوطن، إلا أن السلطات سمحت لـ14 راكبا أثبتت الاختبارات إصابتهم بالفيروس بركوب طائرتين حملتهم إلى الولايات المتحدة.

تراجع عدد المصابين في الصين

موضوع يهمك
?
مستعينة بالتكنولوجيا في التعامل مع فيروس كورونا الذي ظهر في البلاد منذ ديسمبر الماضي، وحفاظاً على عدم انتقاله إلى...

شاهد كيف يستلم مرضى كورونا الطعام في الصين شاهد كيف يستلم مرضى كورونا الطعام في الصين العرب و العالم

في سياق آخر، تراجع عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في الصين إلى أقل من 2000 حالة اليوم الثلاثاء وذلك للمرة الأولى منذ يناير/كانون الثاني، لكن خبراء عالميين قالوا إنه من السابق لأوانه الاعتقاد بأنه تم احتواء انتشار العدوى.

وقالت اللجنة الوطنية للصحة إن إجمالي عدد الوفيات بسبب الفيروس في الصين ارتفع إلى 1868 حالة. وبلغ عدد حالات الإصابة الجديدة 1886 ليبلغ إجمالي عدد المصابين 72436 شخصاً.

وساعدت قيود مشددة على السفر والحركة في الحد من انتشار الفيروس خارج إقليم هوبي، موطن العدوى.

ثاني وفاة بهونغ كونغ

في سياق متصل، قالت متحدثة باسم مستشفى الأميرة مارغريت لـ"رويترز" إن هونغ كونغ سجلت ثاني حالة وفاة ناجمة عن فيروس كورونا، اليوم الأربعاء، لرجل في السبعين من العمر.

وكان الرجل يعاني بالفعل من أمراض كامنة وهو واحد من 62 شخصا تأكدت إصابتهم بالفيروس في المدينة التي تحكمها الصين.

اليابان تختبر عقارا للإيدز في علاج كورونا

من جهة أخرى، قال كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوجا اليوم الثلاثاء إن بلاده تهدف للبدء قريباً في اختبار عقار خاص بفيروس "إتش. آي. في" المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) لعلاج فيروس كورونا المستجد.

وقال سوجا وهو المتحدث باسم الحكومة في إفادة صحفية يومية: "نحن نحضر الآن لبدء تجارب إكلينيكية باستخدام عقار خاص بفيروس "إتش. آي. في" لعلاج فيروس كورونا الجديد".

لكن المتحدث لم يوضح المدة التي قد يستغرقها العقار الجديد للموافقة عليه.

إعلانات