عاجل

البث المباشر

جديد الآتية من قم حاملة كورونا.. هاجمت لبنان واعتذرت

المصدر: دبي- العربية.نت

وسط حالة الهلع التي خلفها إعلان وزير الصحة في لبنان عن تسجيل أول إصابة بكورونا آتية من مدينة قم في إيران، انتشرت الإشاعات في الشارع اللبناني، كما انتشر تسجيلان للمصابة تغريد صقر تهاجم فيه الدولة اللبنانية، معتبرة أن الكذب و"العمالة" ينتشران في لبنان، بحسب تعبيرها.

وقالت: "تعرفون لبنان والكذب في لبنان والعمالة فيه، وأخي سيأتي إلى لبنان وسينتقم لي من الأمن العام".

تصريح فتح عليها باب الانتقادات، وهاجمها العديد من المغردين على تويتر، قائلين إن "الوزير من حصة حزبك" (حزب الله). كما تساءل البعض الآخر: "لماذا لم تبق في إيران طالما لا يعجبها لبنان؟".

نار الانتقادات هذه دفعتها لاحقاً للتراجع، فاعتذرت في مقابلة صوتية مساء الجمعة مع أحد المواقع المحلية، قائلة إنها "لم تقصد التهجم على الدولة اللبنانية أو الانتقاص من "بلدها" الأم، وهي العائدة من قم بعد 6 أشهر قضتها هناك، "طالبة في حوزة دينية"، بحسب إفادتها.

ومن حجرها الصحي في مستشفى رفيق الحريري ببيروت، نفت تغريد إصابتها، وقالت إنها بصحة جيدة ولا عوارض ظاهرة عليها وهي مصابة بزكام منذ ما قبل عودتها من مدينة قم الإيرانية إلى لبنان.

موضوع يهمك
?
أعلنت لجنة الصحة الوطنية الصينية، السبت، تسجيل 109 حالات وفاة جديدة جراء فيروس كورونا في الصين، ما يرفع الحصيلة إلى...

كورونا يحصد المزيد بالصين.. وتحذير دولي "إنه العدو الأول" كورونا يحصد المزيد بالصين.. وتحذير دولي "إنه العدو الأول" العرب و العالم
نادي كورونا

وانضم لبنان رسمياً، الجمعة، إلى نادي الدول المصابة بفيروس كورونا القاتل مع إعلان وزير الصحة في مؤتمر صحافي عاجل عن تسجيل أول إصابة مؤكدة بالفيروس في لبنان والاشتباه بحالتين أخريين، مطمئنا أن الإجراءات اللبنانية للوقاية كافية.

ونُقلت المصابة إلى مستشفى رفيق الحريري وهي آتية من مدينة قم في إيران عبر طائرة عليها 163 راكباً.

وترقد تغريد البالغة من العمر 45 عاما، حالياً في المستشفى وهي حالياً في غرفة العزل، وتتلقى العلاج اللازم، وحالتها الصحية مستقرة، كما أعلن وزير الصحة، لافتا إلى أن "تشخيص الحالة تم بأقل من 12 ساعة".

سيلفي من أمام مستشفى رفيق الحريري(21 فيراير- رويترز) سيلفي من أمام مستشفى رفيق الحريري(21 فيراير- رويترز)
منع إيراني من زيارة الأماكن المقدسة

ووفق معلومات "العربية.نت" فإن ركاب طائرتين توجهتا إلى طهران الأسبوع الماضي لم تسمح لهم السلطات الإيرانية في مدينة قم بالدخول إليها لزيارة الأماكن الدينية، وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا بسرعة، وتم إخضاعهم للكشف الصحي تمهيداً لإعادتهم إلى لبنان على الرغم من أن السلطات الإيرانية لم تعلن إلا قبل أيام قليلة وجود الفيروس.

طائرة أخرى تصل من إيران الاثنين

ويبلغ عدد الرحلات من بيروت إلى إيران وإيران إلى بيروت ثلاثة أسبوعياً، بحسب ما أعلن رئيس مطار رفيق الحريري الدولي فادي الحسن لـ"العربية.نت"، كاشفاً عن "أن الاثنين المقبل هو موعد وصول طائرة جديدة من إيران إلى مطار بيروت الدولي". وأضاف " اتّخذنا إجراءات للكشف على الآتين من إيران عبر الطائرة وكل فرق المطار في جاهزية تامة".

وما إن اُعلن رسمياً عن أول إصابة بالفيروس حتى عمّت موجة من الهلع لبنان لم تبددها تطمينات وزير الصحة. وبات كل آتٍ من إيران في دائرة الشك ما دفع العديد من اللبنانيين الذين تفاعلوا مع القضية عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى الطلب من السلطات اللبنانية بوقف الرحلات بين إيران ولبنان.

وزير الصحة اللبناني حمد حسن (21 فيراير - رويترز) وزير الصحة اللبناني حمد حسن (21 فيراير - رويترز)
لا قرار بتعليق الرحلات إلى إيران

إلى ذلك، أوضح رئيس مطار رفيق الحريري الدولي فادي الحسن "أن لا قرار حتى الآن من الحكومة اللبنانية بتعليق تسيير رحلات على خط بيروت وطهران"، مشدداً على "أن كل طائرة آتية من إيران سيكشف عليها فريق طبي مختص بعد أن تحط في المطار وعند الاشتباه بإصابة سيتم عزلها في حجر صحي كي لا تنتقل العدوى".

أما عن سبب الكشف على الطائرة الآتية من إيران والتي تبيّن فيها الإصابة بكورونا، أوضح رئيس المطار "أن الفريق الطبّي لم يكن على علم بوجود إصابة داخلها وعندما حطّت في المطار قرر من باب الاحتياط الكشف على ركّابها فكان أن اكتشف إصابة واحدة والاشتباه بحالتين أخريين".

إعلانات

الأكثر قراءة