الاتحاد الأوروبي يرفض بشدة "استغلال" تركيا للاجئين

نشر في: آخر تحديث:

أكد الاتحاد الأوروبي في بيان لوزراء داخليته الأربعاء، إثر اجتماع طارىء "رفضه الشديد لاستخدام تركيا الضغط الناتج من المهاجرين لأغراض سياسية".

كذلك، دعا وزراء الدول الـ27 تركيا إلى "التنفيذ الكامل لبنود الاتفاق" الذي تم التوصل إليه مع الاتحاد العام 2016 إثر أزمة الهجرة في 2015.

وفي محاولة لتحظى بدعم الغربيين في نزاعها مع سوريا، فتحت أنقرة حدودها أمام المهاجرين الموجودين على أراضيها.

يذكر أن اليونان نشرت فيديو، الأربعاء، يُظهر شرطة مكافحة الشغب التركية وهي تطلق عبوات الغاز المسيل للدموع عند معبر كاستانيي الحدودي حيث يحاول آلاف المهاجرين العبور لدخول الاتحاد الأوروبي.

وتتهم أثينا، التي يدعمها الاتحاد الأوروبي، أنقرة باستفزاز المهاجرين عن عمد لدفعهم لعبور الحدود إلى اليونان. وقالت تركيا في الأسبوع الماضي إنها لن تلتزم من الآن فصاعدا باتفاق مبرم في 2016 مع الاتحاد الأوروبي ينص على بقاء المهاجرين في أراضيها مقابل مساعدات من التكتل.

وأظهر المقطع المصور صفا من قوات الأمن التركية خلف دروع بينما يتبادل أربعة من أفرادها إلقاء عبوات الغاز المسيل للدموع نحو الأراضي اليونانية. ولم يتسن التحقق من صحة هذا المقطع.

وأفاد مسؤول أمني يوناني أن شرطة مكافحة الشغب التركية كانت تطلق عبوات الغاز بهدف إبعاد القوات اليونانية على الجانب الآخر من الحدود لتسهيل اختراق المهاجرين للحدود، وأضاف أن "السبب الآخر هو استفزازنا".