فلسطين.. 15 أميركياً محجوزون بفندق في بيت لحم

نشر في: آخر تحديث:

أعلن متحدث باسم الحكومة الفلسطينية، السبت، وضع 15 أميركيا في الحجر الصحي بفندق في مدينة بيت لحم بسبب فيروس كورونا.

وأوضح المتحدث إبراهيم ملحم لرويترز أن "هناك وفدا أميركيا من 15 شخصا كانوا من نزلاء الفندق وهم ما زالوا موجودين، فيما يتم التعامل معهم على أساس الحجر الصحي مثل باقي الأشخاص الموجودين".

وكانت شوارع المدينة خلت أمس بالكامل تقريبا من المارة، في حين نظم أفراد من الشرطة الفلسطينية الذين وضعوا كمامات على أنوفهم دوريات بالمدينة التي يقصدها آلاف السياح سنويا، والتي تأثرت بشدة بحالة الطوارئ التي أُعلنت في وقت سابق بسبب كورونا.

وكانت السلطات الكنسية أمرت بإغلاق "كنيسة المهد" في بيت لحم استجابة لتوصيات وزارة الصحة وتعليمات محافظ بيت لحم، في إطار خطة الطوارئ التي تم اعتمادها لمواجهة الفيروس.

أتى ذلك، بعد أن أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الخميس، حالة الطوارئ لـ 30 يوماً في الضفة الغربية المحتلة بعد اكتشاف سبع حالات إصابة في بيت لحم بين عمال الفنادق الذين يعتقد أن سائحين أجانب نقلوا لهم المرض.

وفي أجزاء أخرى من الضفة الغربية، أقامت قوات الأمن الفلسطينية نقاط تفتيش ومنعت بعض الأجانب من الدخول.