عاجل

البث المباشر

كورونا ومأساة جديدة.. 70 مصاباً تحت ركام فندق بالصين

المصدر: العربية.نت- وكالات

علق نحو 70 شخصا تحت أنقاض فندق انهار في مقاطعة فوجيان في شرق الصين، السبت، وفق ما أفاد مسؤولون.

وانهار فندق "شنجيا" في مدينة تشوانتشو حوالي الساعة 19,30 (11,30 ت غ)، وتم إنقاذ نحو 23 شخصا بعد ساعة ونصف على وقوع الحادثة، وفق بيان للحكومة المحلية.

إلى ذلك، أفادت صحيفة "الشعب اليومية" الرسمية، أنه تم تحويل الفندق الذي يضم 80 غرفة مؤخرا إلى منشأة لعزل الأشخاص الذين كانوا على احتكاك بمرضى أصيبوا بكورونا. وأفادت وكالة أنباء الصين الجديدة أن جهود الإنقاذ مستمرة.

موضوع يهمك
?
"أعيش جحيماً منذ العام 2017" هكذا لخصت هندة عياري، إحدى ضحايا حفيد مؤسس حركة الإخوان المسلمين، الأكاديمي الإسلامي، طارق...

ضحيته تعبت ولم تستسلم.. دعوى جديدة ضد طارق رمضان ضحيته تعبت ولم تستسلم.. دعوى جديدة ضد طارق رمضان الأخيرة
وفاة 3070 مصاباً

يذكر أن عدد الإصابات في الصين بلغ أكثر من 80 ألفا، في آخر الإحصاءات الرسمية. فقد سجّلت الصين، السبت، 28 حالة وفاة جديدة جراء الفيروس ليصل إجمالي عدد الوفيات إلى 3070 في البلاد، حسب ما ذكرت لجنة الصحة الوطنية.

وأضافت اللجنة أن عدد الإصابات الجديدة وصل إلى 99، مع ارتفاع في عدد الحالات الجديدة لليوم الثالث على التوالي خارج مقاطعة هوباي التي تُعتبر بؤرة تفشي الفيروس.

وتم الإبلاغ عن 25 حالة إصابة جديدة خارج مقاطعة هوباي التي لا تزال تخضع لحجر صحي في محاولة للسيطرة على انتشار الفيروس.

وكان عدد المصابين بالفيروس المستجد تجاوز، الجمعة، المئة ألف شخص في كل أنحاء العالم، بعدما أعلنت دول عدة تسجيل أولى الإصابات على أراضيها.

ويُعتقد أن الفيروس ظهر أولاً في أواخر كانون الأول/ديسمبر 2019 في مدينة ووهان في سوق لبيع الحيوانات البرية وانتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في كانون الثاني/يناير.

عدوى من خارج البلاد

على صعيد متصل، كشفت بيانات رسمية، أن نحو ربع عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا وكافة المصابين خارج ووهان، بورة تفشي المرض، تعرضت للعدوى خارج البلاد.

ومعظم هذه الحالات التي تشمل عدوى تعرض لها مواطنون صينيون في الخارج، كانت في إقليم قانسو في شمال غرب البلاد وكانوا ضمن ركاب خضعوا للحجر الصحي بعد وصولهم إلى لانتشو عاصمة الإقليم على متن رحلات قادمة من إيران بين الثاني والخامس من مارس/آذار.



يشار إلى أنه إلى جانب المخاطر المتنامية بسبب حالات العدوى القادمة من الخارج، تواجه جهود مكافحة الفيروس في الصين تحديا يتعلق بمحاولة إعادة العمال إلى أماكن عملهم بحلول مطلع أبريل/نيسان.

وحتى الآن عاد 78 مليونا من العمال أو نحو 60 بالمئة من العدد الكلي من عطلة السنة القمرية الجديدة.

كلمات دالّة

#كورونا

إعلانات