عاجل

البث المباشر

التغريدة مجدداً.. الصين مستاءة من بومبيو

المصدر: دبي- العربية.نت

مرة جديدة عادت المناكفات بين الصين والولايات المتحدة على خلفية وصف فيروس كورونا الذي انطلق من مدينة ووهان في إقليم هوباي، وغزا العالم، متحولاً إلى أسوأ أزمة صحية، بحسب ما أكدت منظمة الصحة العالمية في تصريحات سابقة.

ففي جولة جديدة من الاستياء لوصف كوفيد19 بـ"فيروس ووهان"، أعربت الصين، الخميس، عن انزعاجها من وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الذي يصر على تكرار هذا الوصف العنصري، لا سيما بعد أن غرد الأربعاء على حسابه على تويتر عدة مرات وبمناسبات مختلفة، متطرقاً إلى الوباء بوصفه "فيروس ووهان".

موضوع يهمك
?
ألقى الجيش الليبي، الأربعاء، القبض على إرهابي سوري ينتمي لجبهة النصرة يقاتل ضمن صفوف قوات الوفاق، خلال اشتباكات في محور...

 شاهد.. سوري ينتمي للنصرة: أردوغان يتاجر بنا في ليبيا شاهد.. سوري ينتمي للنصرة: أردوغان يتاجر بنا في ليبيا المغرب العربي
"دافع شرير"

عبارة دفعت الصين إلى الرد اليوم بقوة، فقال المتحدث باسم وزارة خارجيتها قنغ شوانغ، إنها محاولة "لوصم الصين وتشويه سمعة جهود الصين في محاولة لتحويل الانتباه وتحويل المسؤوليات".

واعتبر خلال مؤتمر صحافي يومي أن بومبيو "لديه دافع شرير للغاية".

كما دافع قنغ عن جهود الصين في معالجة الفيروس، ونفى سعيها إلى وضع المسؤولية عن تفشي المرض في مكان آخر.

في المقابل، قال سفير الولايات المتحدة في لندن، اليوم الخميس، إن الصين عرضت العالم للخطر من خلال حجب معلومات حول تفشي كورونا، مما سمح له بالانتشار خارج حدودها.

"حجب الأخبار"

وكتب السفير وودي جونسون في مقال نشر بصحيفة "التايمز" اليوم: "أولا حاولت (الصين) حجب الأخبار"، مضيفا أن بكين قامت بعد ذلك بتبادل المعلومات المهمة بشكل انتقائي وأخذت تماطل السلطات الصحية الدولية.

كما أضاف "لو أن الصين تصرفت بالشكل السليم في الوقت المناسب لكان من الممكن حماية المزيد من سكانها وبقية العالم من أخطر آثار هذا المرض". وكتب "عندما تنحسر الأزمة في نهاية المطاف، يتعين علينا النظر في النتائج وتقييم تكاليف هذا الانهيار في التعاون الدولي".

يذكر أن دعوة بومبيو لتحديد الفيروس بالاسم على أنه "فيروس ووهان" في اجتماع افتراضي لوزراء خارجية مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى، أدت إلى اختيارهم عدم إصدار بيان جماعي.

من ووهان (فرانس برس) من ووهان (فرانس برس)

وكانت منظمة الصحة العالمية حذرت سابقاً من إعطاء الفيروس اسمًا جغرافيا بسبب طبيعته العالمية، وحتى الرئيس دونالد ترمب ابتعد عن تلك المصطلحات مؤخراً بعد أن أثار بدوره حفيظة خصمه الاقتصادي الكبير الذي يضم أكثر من مليار و300 نسمة.

يشار إلى أن البلدين تبادلا الأسبوع الماضي الاتهامات، وقد استدعت واشنطن السفير الصيني للإعراب عن احتجاجها على ترويج بكين في وقت سابق، لنظرية مؤامرة تتهم الولايات المتحدة بالوقوف وراء ظهور الفيروس، لقيت رواجا على وسائل التواصل الاجتماعي.

كلمات دالّة

#ووهان, #بومبيو

إعلانات