عاجل

البث المباشر

بريطانيا: جونسون عائد إلى القيادة قريباً

المصدر: دبي - العربية.نت

في مؤتمر صحافي لوزير الخارجية البريطاني دومينيك راب القائم بأعمال رئاسة الحكومة بدلاً من الرئيس بوريس جونسون الراقد في العناية المشددة بسبب إصابته بكورونا، أعلن راب أن جونسون سيعود إلى القيادة قريبا.

وأضاف أن بريطانيا تجري اختبارات سريرية لعلاج كوفيد 19، مؤكدا أن كورونا فيروس خطير جدا.

كما كشف راب أن جونسون طلب منه تولي مهام رئاسة الحكومة البريطانية فترة غيابه، مطمئنا أن المملكة المتحدة على المسار الصحيح في مواجهة الوباء العالمي.

وأكد أن قرارات الحكومة يتم اتخاذها بشكل جماعي في مجلس الوزراء الذي تلقى من جونسون "توجيهات واضحة للغاية وتعليمات واضحة للغاية" ويركز على تنفيذها.

ووصف وزير الخارجية البريطاني جونسون بـ "المقاتل" في معركته ضد المرض، مضيفا أن الحكومة تعي تماما ما يرغب منها جونسون فعله لمواجهة كورونا.

وتابع: "لدي ثقة تامة في الترتيبات التي وضعها رئيس الوزراء حتى أتمكن من تحمل مسؤوليته والنيابة عنه أثناء ابتعاده عن العمل. وحقيقة نأمل في أن يكون ذلك لفترة محدودة للغاية".

"الأسوأ قادم"

وكان رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون قد حذر قبل دخوله العناية المركزة بأيام ووضعه على جهاز التنفس الصناعي، من تفشي فيروس كورونا في بريطانيا بشكل مرعب، مؤكداً "نتوجه نحو الأسوأ".

وتوفي أكثر من 5000 شخص بكوفيد-19 في بريطانيا، وهو عدد أقل من ذاك الذي أعلنته كل من إسبانيا وإيطاليا وفرنسا.

لكن يبدو أن تفشي الوباء في بريطانيا تأخر أياماً عن باقي دول القارة، إلا أن مسار أرقام الوفيات لديها يتخّذ على ما يبدو منحى حاداً بشكل أكبر مقارنة بدول أخرى.

فبالاعتماد على بيانات محلية ودولية بشأن عدد الحالات وتفاصيل عدد الوفيات بناء على الأعمار من الصين وإيطاليا والولايات المتحدة، وضع فريق المعهد الأميركي تقديرا لحصيلة الوفيات المتوقعة في كل بلد. وكانت القدرة الاستيعابية لأقسام العناية المركزة في كل بلد بين العوامل الأساسية التي أخذت في الحسبان.

بوريس جونسون (أرشيفية- فرانس برس) بوريس جونسون (أرشيفية- فرانس برس)

وتوصل الفريق إلى أن بريطانيا قد تسجّل 66 ألف وفاة بكوفيد-19 بحلول تموز/يوليو، وهو رقم أعلى بكثير من إيطاليا التي تحل في المرتبة الثانية مع 20 ألف وفاة متوقعة.

فيما تحتل إسبانيا وفرنسا المرتبتين الثالثة والرابعة مع توقعات بوفاة 19 ألفاً و15 ألفا في كل منهما على التوالي.

كلمات دالّة

#بريطانيا

إعلانات