عاجل

البث المباشر

سودوكو وأفلام.. هكذا يمضي جونسون وقته في المستشفى

المصدر: العربية.نت - وكالات

بدأ رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الذي طاله فيروس كورونا قبل نحو أسبوع، يستعيد عافيته بحسب ما أكد مكتبه أمس السبت. وأوضح متحدث باسم داونينغ ستريت أن "رئيس الوزراء يواصل تحقيق تقدم جيد جدا" في حين أكدت وزيرة الداخلية بريتي باتيل أنه من الضروري أن يأخذ وقتا حتى يتعافى بالكامل.

ويقضي الزعيم المحافظ البالغ من العمر 55 عاماً يومه الثالث الأحد خارج قسم العناية المشددة في مستشفى "سانت توماس" في لندن، حيث يمشي بضع خطوات كل فينة وأخرى، في حين يقوم وزير الخارجية دومينيك راب بمهام جونسون نيابة عنه حاليا.

موضوع يهمك
?
دانت الولايات المتحدة بشدة السبت "رهاب السلطات الصينية تجاه الأفارقة" الذين اشتكوا من تعرضهم للتمييز في مدينة كانتون عقب...

أميركا تدين تعامل الصين مع أفارقة مصابين بكورونا أميركا تدين تعامل الصين مع أفارقة مصابين بكورونا فيروس كورونا



أما عن كيفية تمضية الوقت داخل أروقة المستشفى، فأفادت بعض وسائل الإعلام البريطانية أن الرجل الذي اعتاد الإعلام البريطاني والعالمي على رؤيته يعمل دون كلل، يشاهد الأفلام ويقرأ بعض الرسائل.

كما يبدو أن رئيس الوزراء معجب بشبكات السودوكو، وأفلام "لورد أوف ذا رينغز" وغيرها، إذ أفادت صحف محلية بأنه يشاهدها في غرفته، استعدادا لاستعادة عافيته، وقدرته على العمل.

مستشفى سانت توماس حيث يمضي بوريس فترة علاجه(فرانس برس) مستشفى سانت توماس حيث يمضي بوريس فترة علاجه(فرانس برس)

كما أنه يتسلى بالكلمات المتقاطعة، على حد ما ورد بشأنه أمس واليوم في وسائل اعلام محلية.

إلى ذلك، أفاد بعض العاملين في المستشفى الذي نقلوه إليه الأحد الماضي، وعالجوه فيه بغرفة للعناية المركزة، حتى خرج منها متعافيا يوم الجمعة، لوسائل إعلام أن جونسون شاهد فيلم Withnail and I الكوميدي، الذي تم إنتاجه في 1987 ويلعب دور البطولة فيه الممثل البريطاني ريتشارد إى غرانت. كما شاهد ثلاثية Lord Of The Rings الهوليوودية.

أما اللافت للنظر، فتأمله من حين لآخر بصور إشعاعية أرسلتها إليه Carrie Symonds ، والصور هي لطفلهما المتوقع أن يبصر النور في خريف هذا العام. كما بعثت إليه برسائل شخصية، إضافة إلى أخرى وصلت إليه بالبريد ليطالعها، وهو يمشي في ممرات المستشفى أحيانا، "وأصبح في حالة معنوية جيدة (..) يتفاعل بشكل إيجابي" مع الأطباء ويستمر في التحسن.

ويتسلى بالاطلاع على رسائل وصور أرسلتها إليه كاري ويتسلى بالاطلاع على رسائل وصور أرسلتها إليه كاري

وأمس السبت جدد بوريس شكره للعاملين في "هيئة الخدمات الصحية الوطنية" داخل المستشفى النزيل فيه، لإنقاذهم حياته أثناء خضوعه للعلاج في العناية المركزة، ونقلت عنه صحيفة "الغارديان" بيانا قصيرا قال فيه: "لا يمكنني أن أشكرهم بما فيه الكفاية. أنا مدين لهم بحياتي" وهي عبارة تحولت إلى عنوان بارز ورئيسي في معظم مواقع الإعلام المحلي.

سباق طويل مع الفيروس

يأتي هذا في وقت انصب التركيز الأساسي للحكومة البريطانية خلال الأيام الماضية على محاولة ضمان بقاء البريطانيين في منازلهم والانصياع لأوامر الحظر على التجمعات العامة خاصة. وقالت الشرطة إن عددا قليلا من الناس تجاهلوا الأوامر وأظهرت بيانات أولية أن أفراد الشرطة في إنجلترا وويلز أصدروا غرامات فورية عددها 1084 حتى الآن لمن خالفوا القيود، بعد أن أصبح لدى الشرطة تلك الصلاحيات في 26 مارس مع بداية إجراءات العزل العام.

وتواجه الحكومة ضغطا متزايدا للإفصاح عن فترة بقاء القيود على التنقل حيث عرقلت إجراءات العزل العام قدرة الكثير من الشركات على العمل.

وسط لندن - فرانس برس وسط لندن - فرانس برس

في حين قال وزراء إنه يتعين أن تتجاوز بريطانيا ذروة تفشي الفيروس قبل تغيير الإجراءات، بدوره أكد وزير الصحة مات هانكوك أنه على الرغم من بدء استقرار معدل الحالات التي تُنقل إلى المستشفيات فإن هذا لا يمثل دليلا كافيا للثقة في أن البلد تجاوز الأسوأ.

أما ستيفن بويس مدير خدمة الصحة الوطنية في إنجلترا، فشدد على أنه "لا يوجد حل سحري لا يتطلب قرارات صعبة، لن يكون سباقا قصيرا يستغرق بضعة أسابيع وإنما سيكون أطول، سيكون سباقا طويل الأمد".

إعلانات