عاجل

البث المباشر

الصحة العالمية: تكيفوا مع الوباء حتى العثور على لقاح

المصدر: دبي - العربية.نت

مع استمرار فيروس كورونا في حصد الأرواح حول العالم، مسجلاً في أحدث حصيلة وفاة 167 ألفاً و500 شخص منذ ظهوره في ديسمبر الماضي في الصين، حذرت منظمة الصحة العالمية من التسرع في رفع القيود، داعية إلى التكيف مع الوباء حتى العثور على لقاح، منبهة إلى ضرورة تغيير أسلوب الحياة من أجل السماح للمجتمع بالعمل بالتزامن مع مكافحة الفيروس المستجد.

كما أوصت المنظمة الثلاثاء بضرورة أن يكون أي رفع لإجراءات العزل العام المفروضة لاحتواء الوباء تدريجيا، محذرة من أن تخفيف القيود قبل الأوان سيؤدي إلى عودة جديدة للعدوى.

موضوع يهمك
?
شهدت قضية الشيخ طلال آل ثاني المعتقل في السجون القطرية بتهم واهية تطورات جديدة حيث كشف الشيخ سعود بن جاسم آل ثاني، وهو...

تطورات جديدة بقضية الشيخ طلال آل ثاني.. زوجته تتهم السلطات القطرية بتعذيبه تطورات جديدة بقضية الشيخ طلال آل ثاني.. زوجته تتهم السلطات القطرية بتعذيبه الخليج العربي

وقال تاكشي كاساي، المدير الإقليمي لمنطقة غرب المحيط الهادي في منظمة الصحة العالمية، إن إجراءات العزل العام أثبتت فعاليتها وإنه ينبغي على الجميع الاستعداد لأسلوب حياة جديد يسمح للمجتمع بالعمل مع استمرار جهود احتواء الفيروس.

كما أضاف في مؤتمر صحافي عبر الإنترنت أن عملية التكيف مع الوباء ستكون هي الوضع الطبيعي لحين التوصل إلى لقاح للفيروس.

وفاة ما لا يقلّ عن 167 ألفاً و500

يذكر أن كورونا أودى بحياة ما لا يقلّ عن 167 ألفاً و500 شخص في العالم منذ ظهوره في كانون الأول/ديسمبر في الصين، وفق حصيلة أعدّتها وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسمية حتى الساعة 19,00 ت.غ من مساء الاثنين.

وتوفّي 167 ألفاً و594 شخصاً من أصل أكثر من مليونين و437 ألفاً و170 مصاباً تمّ إحصاؤهم رسمياً في 193 دولة ومنطقة منذ بداية تفشي وباء كوفيد-19، إلا أن هذا العدد لا يعكس سوى جزء من عدد المصابين فعلياً، إذ تبقى الفحوص لكشف الإصابات في عدد من الدول محصورة بالحالات التي تتطلّب رعاية في المستشفى.

في حين تعافى ما لا يقلّ عن 545400 شخص.

ومنذ التعداد الذي أجري قبل 24 ساعة، أي مساء الأحد في الساعة 19,00 ت.غ، تم تسجيل 3667 وفاة جديدة و73979 إصابة إضافية حول العالم.

وتعتبر الولايات المتّحدة التي سجّلت فيها أول وفاة بالفيروس في نهاية شباط/فبراير الدولة الأكثر تضرّراً من جرّاء الوباء، سواء من حيث عدد الوفيات أو الإصابات، إذ تجاوزت الحصيلة فيها 40931 وفاة من أصل أكثر من 766212 ألف إصابة، فيما أعلنت السلطات شفاء 71581 شخصاً على الأقل.

في حين تعتبر الدول الأكثر تضرراً بعد الولايات المتحدة، إيطاليا مع 24114 وفاة من أصل 181228 إصابة، ثم إسبانيا مع 20852 وفاة من أصل 200210 إصابات، وفرنسا مع 20.265 وفاة من أصل 155383 إصابة، والمملكة المتّحدة مع 16509 وفيات من أصل 124743 إصابة.

أما الصين القاريّة (من دون ماكاو وهونغ كونغ)، حيث ظهر الفيروس للمرة الأولى أواخر كانون الأول/ديسمبر فسجلت ما مجموعه 82747 إصابة (12 حالة جديدة بين الأحد والاثنين) بينها 4632 وفاة، فيما شفي 77084 شخصاً.

إعلانات