تركيا تصل ذروة التفشي.. وعين أردوغان على "عيد الفطر"

نشر في: آخر تحديث:

في وقت أصبحت فيه تركيا البلد الأكثر تأثراً بالوباء العالمي على مستوى الشرق الأوسط، مع وصول عدد الإصابات بكورونا إلى نحو 91 ألفا الاثنين، إلا أن الرئيس رجب طيب أردوغان يأمل بعودة الأمور إلى مجاريها.

وقال أردوغان إن تفشي فيروس كورونا في تركيا بدأ في الوصول إلى الذروة وإن البلاد تتطلع للعودة إلى الحياة الطبيعية بعد شهر رمضان قرب نهاية مايو، وفق ما نقلت عنه وكالة الأناضول الثلاثاء.

كما أضاف: "نهدف إلى مراعاة الإجراءات بأقصى قدر خلال شهر رمضان وأن تنتقل البلاد إلى الحياة الطبيعية بعد عيد الفطر".

يشار إلى أن تركيا أعلنت الاثنين عن 123 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا، ما يرفع حصيلة الوفيات الرسمية في البلاد إلى 2140 حالة وفاة. وبلغ عدد الإصابات الإجمالية نحو 91 ألف حالة.

إلى ذلك أعلن أردوغان الاثنين فرض إغلاق كامل لمدة أربعة أيام اعتباراً من الخميس في إسطنبول وثلاثين مدينة رئيسية أخرى كجزء من إجراءات جديدة لوقف انتشار كورونا. وقال في خطاب متلفز: "نخطط لتطبيق حجر بين 23 و26 إبريل في 31 مدينة".

يذكر أن تركيا طبقت حتى الآن إغلاقاً مدته 48 ساعة في 31 مدينة خلال عطلتي نهاية الأسبوع الماضيين، لكن البلد الذي يبلغ عدد سكانه 83 مليون نسمة لم يصل إلى حد إغلاق البلاد على المدى الطويل.

كما أغلقت المدارس وحظرت التجمعات الجماهيرية وفرضت حجراً صحياً لمن تقل أعمارهم عن 20 عاماً ولمن تزيد أعمارهم عن 65 عاماً.