عاجل

البث المباشر

كورونا.. بلجيكا تستعد لتخفيف تدريجي للعزل بدءاً من 4 مايو

المصدر: دبي - العربية.نت

تعتزم بلجيكا السماح بتخفيف تدريجي لإجراءات القيود المفروضة بسبب فيروس كورونا ابتداء من الرابع من مايو/أيار بسلسلة من مراحل إعادة الفتح بشكل أكبر خلال الشهر.

ولا تسمح القيود المفروضة حاليا في بلجيكا إلا بفتح المتاجر التي تبيع المواد الغذائية ومتاجر تجديد المنازل والصيدليات مع السماح لمعظم الناس بالعمل من البيوت فقط.

رئيسة وزراء بلجيكا (فرانس برس) رئيسة وزراء بلجيكا (فرانس برس)

وقالت رئيسة وزراء بلجيكا صوفي وليمز خلال مؤتمر صحفي بعد مناقشات استمرت سبع ساعات يوم الجمعة إن بلجيكا قد تشدد القيود أو تؤجل تخفيفها اعتمادا على الوضع الصحي.

كورونا.. مازال معنا

وتابعت: "حان الوقت الآن للنظر إلى المستقبل، ولكن كوفيد لم يتلاش فالفيروس ما زال معنا وخطر على السكان. من الضروري تماما احترام تدابير السلامة خلال الفترة التدريجية". وأضافت وليمز إن بلجيكا ستحتاج لإجراء ما بين 25 ألفا و30 ألف اختبار يوميا للخروج من العزل العام.

من بلجيكا (فرانس برس) من بلجيكا (فرانس برس)

وابتداء من الرابع من مايو/أيار سيتم السماح لعدد أكبر من الأعمال التجارية استئناف نشاطها. وسيتم السماح للناس بلقاء شخصين لا يعيشان معهم لدى خروجهم والحفاظ على مسافة بين الشخص والآخر.

وسيتعين على البالغين والأطفال الذين يبلغ عمرهم 12 عاما بوضع كمامات في وسائل النقل العام. وللمساعدة سيتم السماح بإعادة فتح المتاجر التي تبيع أقمشة ولوازم الخياطة. وبعد ذلك بأسبوع سيتم السماح بإعادة فتح كل المتاجر بموجب أوضاع تباعد اجتماعي صارمة.

من بلجيكا (فرانس برس) من بلجيكا (فرانس برس)
إجراءات متواصلة

وفي مرحلة أخرى ابتداء من 18 مايو/أيار ستستقبل المدارس مرة أخرى بعض التلاميذ، ولكن الحد الأقصى لعدد التلاميذ في قاعات الدراسة سيظل عشرة. وسيكون بوسع الناس استضافة تجمعات صغيرة في منازلهم وزيارة المتاحف والذهاب إلى مصففي الشعر.

ولن يتم فتح المقاهي والمطاعم وبعض المناطق السياحية قبل الثامن من يونيو/حزيران. ولن يتم السماح قبل ذلك الوقت بالرحلات إلى الخارج أو الرحلات لفترة تزيد عن يوم واحد.

بلجيكا بلجيكا

ويوجد ببلجيكا 44293 حالة إصابة مؤكدة بكوفيد-19 و6679 حالة وفاة على الرغم من أن أكثر من نصف حالات الوفاة حدثت في دور رعاية المسنين وبالنسبة لستة وتسعين في المئة منها فكوفيد-19 ليس سوى حالات مشتبه بها فقط وليست مؤكدة. ومعظم الدول لا تضم مثل هذه الوفيات في إحصاءاتها.

كلمات دالّة

#بلجيكا, #كورونا

إعلانات