ترمب وبوتين يشيدان بالتعاون والثقة في بيان مشترك

نشر في: آخر تحديث:

أحيت روسيا والولايات المتحدة، السبت، ذكرى لقاء تاريخي بين القوات الأميركية والقوات السوفياتية خلال الحرب العالمية الثانية شكل نموذجا لكيفية "بناء الثقة والتعاون" بين البلدين.

ويعتبر اللقاء بين القوات الأميركية والسوفياتية على نهر إلبه في ألمانيا في 25 نيسان/ابريل 1945 محطة أساسية في الحرب العالمية الثانية كانت بمثابة إيذان بهزيمة النازية.

وأفاد بيان صادر عن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي دونالد ترمب في الذكرى الـ75 للواقعة، أنها تثبت كيف أن البلدين يمكنهما العمل معا.

وجاء في بيان نشره الكرملين والبيت الأبيض أن ذلك "مثال على كيفية تمكن بلدينا من وضع الخلافات جانبا وبناء الثقة والتعاون باسم هدف مشترك".

وأضاف: "بينما نعمل اليوم لمواجهة أهم التحديات في القرن الحادي والعشرين، فإننا نشيد ببسالة وشجاعة كل الذين قاتلوا معا من أجل هزيمة الفاشية. لن يُنسى عملهم البطولي أبدا".

وفي فيديو نشر على تويتر، قال السفير الأميركي لدى روسيا جون سوليفان، إن الاجتماع في إلبه "رمز لما يمكننا تحقيقه عندما نعمل سويا من أجل قضية مشتركة".