عاجل

البث المباشر

كورونا يصيب متحدث بوتين.. روسيا تقترب من صدارة الإصابات

المصدر: دبي - العربية.نت، وكالات

أكدت وكالة إنترفاكس للأنباء أن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، كشف أن الفحوص أظهرت إصابته بفيروس كورونا المستجد، وأنه يتلقى العلاج في المستشفى. ونقلت عنه الوكالة قوله: "نعم، أنا مريض وأتلقى العلاج".

وردا على سؤال لمعرفة متى التقى الرئيس الروسي للمرة الأخيرة، أجاب بيسكوف: "منذ أكثر من شهر".

ولم يعقد بيسكوف، المقرب من بوتين والذي يرافقه في كل تنقلاته، مؤتمره الصحافي اليومي منذ 6 أيار/مايو.

ولم يُشاهد مؤخرا بصحبة بوتين، الذي عقد بانتظام مؤتمرات عبر الفيديو منذ بداية نيسان/أبريل خصوصا مع أعضاء في الحكومة أو رؤساء الأقاليم، من مقر إقامته في نوفو-اوغاريفو قرب موسكو.

موضوع يهمك
?
تنوي مدينة ووهان الصينية، البؤرة الأولى لوباء كوفيد-19، الناجم عن فيروس كورونا المستجد، فحص جميع سكانها، في حين تثير...

كورونا يظهر مجدداً في ووهان.. خطة لفحص كل السكان كورونا يظهر مجدداً في ووهان.. خطة لفحص كل السكان فيروس كورونا

وكان رئيس الوزراء الروسي ميخائيل ميشوستين، قد أعلن في 30 نيسان/أبريل، خضوعه للحجر الصحي المنزلي بسبب إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأفاد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن رئيس الحكومة يتعافى من فيروس كورونا، مؤكدا أنه يتواصل معه كل يوم ويشارك في العمل الجاري وإعداد جميع القرارات.

هذا وباتت روسيا التي سجلت منذ بدء انتشار وباء كوفيد-19 حوالي 232243 إصابة بفيروس كورونا المستجد، ثاني دولة في العالم من حيث عدد الإصابات، بحسب تعداد لوكالة فرانس برس، الثلاثاء، استنادا الى أرقام رسمية.

وتسجل الولايات المتحدة العدد الأكبر من الإصابات (أكثر من 1,34 مليون)، تليها روسيا قبل إسبانيا (228,030) وبريطانيا (223,060).

وفسرت السلطات الروسية هذا العدد المرتفع مع أكثر من عشرة آلاف حالة يوميا منذ عشرة أيام، بالاستراتيجية الروسية لإجراء فحوصات الكشف عن المرض بأعداد كبرى، وذلك بهدف تحديد وعزل الأشخاص المصابين بالوباء والذين لا تظهر عليهم عوارض والحالات الأقل خطورة.

ميخائيل ميشوستين ميخائيل ميشوستين

وبالنسبة للوفيات، مع 2116 وفاة، لا تزال روسيا بعيدة جدا عن المستويات المسجلة في الولايات المتحدة وإسبانيا وبريطانيا أو حتى ألمانيا التي تعتبر رائدة في مجال اتخاذ التدابير للحد من تفشي الفيروس.

وتؤكد روسيا التي وصلها الوباء بعد انتشاره في أوروبا الغربية، أن نسبة الوفيات القليلة هي بسبب الفحوصات لكن أيضا لأنها أمرت اعتبارا من آذار/مارس بعزل المسافرين القادمين من دول فيها إصابات وكذلك السكان الأكثر عرضة للمرض وأعادت تنظيم نظامها الاستشفائي.

لكن بعض المنتقدين يرون أنه لم يتم الأخذ بالاعتبار وفاة آلاف الأشخاص ويشتبهون في أن السلطات تعزو وفاة مرضى كوفيد-19 لأسباب أخرى.

ويأتي ذلك فيما تبدأ روسيا خفضا تدريجيا في إجراءات العزل العام المفروضة لمكافحة فيروس كورونا ابتداء من اليوم الثلاثاء.

كلمات دالّة

#بوتين, #كورونا, #روسيا

إعلانات