روسيا توقف استخدام نوع من أجهزة التنفس الصناعي بعد حريقين

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت هيئة تنظيمية في قطاع الرعاية الصحية في روسيا وقف استخدام طراز معين من أجهزة التنفس الصناعي الطبية الروسية المصنعة بعد الأول من أبريل/نيسان وذلك بعد حريقين اندلعا في مستشفيين أفادت تقارير بعلاقتهما بجهازين من هذا الطراز.

وكان جهاز التنفس الصناعي (أفينتا-إم) مستخدما في مستشفى سان جورج بمدينة سان بطرسبرغ حيث لقي خمسة أشخاص حتفهم في حريق أمس الثلاثاء، وأيضا في مستشفى في موسكو حيث اندلع حريق أودى بحياة شخص واحد يوم السبت.

وقالت الهيئة التنظيمية، روسزدراف نادزور، أمس إنها ستتحقق من جودة وسلامة أجهزة التنفس في المستشفيين.

كورونا يضرب روسيا

ورغم إعلان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إنهاة عطلة العمل في روسيا بسبب كورونا، ليبدأ استئناف العمل اعتباراً من 12 مايو 2020 إلا أن موجة كورونا جديدة ضربت البلاد بشكل كبير.

وكانت الحكومة قد أقرت شهر أبريل عطلة مدفوعة الراتب في روسيا، وذلك لإبطاء تفشي فيروس كورونا المستجد.

وسيتعين على المناطق الروسية تحديد المؤسسات التي سيُسمح لها بالعمل وسبل العزل التي ستفرضها على سكانها.

وتضم العاصمة الروسية 12 مليون نسمة، وقد سجّلت فيها غالبية الإصابات المؤكدة بكوفيد-19.

وخضعت موسكو لإغلاق تام يستثني محال بيع المواد الأساسية، وقد أمرت السلطات السكان بملازمة بيوتهم.