وزير روسي جديد يدخل "قائمة الوباء".. وارتفاع الإصابات

نشر في: آخر تحديث:

لا يزال الفيروس المستجد يتمدد أكثر وأكثر بصفوف المواطنين والمسؤولين في روسيا، حيث دخل رابع عضو بالحكومة في "قائمة كورونا".

وأعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن وزير التعليم، فاليري فالكوف، أصيب وتعافى من الوباء. وقال بوتين، خلال اجتماع حكومي، الخميس، حول تطور التكنولوجيا الوراثية في روسيا، إنه "ليس سراً أن فالكوف شفي بعد إصابته بفيروس كورونا"، مشيراً إلى أنه تجاوز المرض.

كما أضاف: "كنت أتابع عن كثب تطور الأوضاع، إلى جانب باقي أعضاء مجلس الوزراء (المصابين)، وأحوالهم على ما يبدو أيضاً تتحسن، وهم عملياً يعودون إلى تولي مهامهم".

وسأل الرئيس الروسي وزير التعليم، الذي شارك كذلك في الاجتماع، حول حالته الصحية، ليرد الأخير بتأكيد تعافيه، قائلا إنه انضم إلى العمل بشكل نشط.

يذكر أن فالكوف يعد رابع عضو مصاب بفيروس كورونا في الحكومة الروسية بعد كل من رئيس الوزراء، ميخائيل ميشوستين، الذي يتعافى تدريجياً وشارك في اجتماع الخميس، ووزير البناء، فلاديمير ياكوشيف، الذي خرج من المستشفى ويواصل العلاج في البيت، ووزيرة الثقافة، أولغا لوبيموفا، التي عادت إلى العمل.

إلى ذلك أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، في 12 مايو، إصابته بالفيروس، فيما تبين لاحقاً أن زوجته، تاتيانا نافكا، أصيبت أيضاً.

الثاثلة عالمياً

وتعتبر روسيا الدولة الثالثة عالمياً من حيث عدد الإصابات المسجلة بكورونا، إلا أن نسبة الوفيات منخفضة مقارنة مع الدول المتضررة الأخرى.

وسجلت روسيا، الجمعة، 10598 حالة إصابة جديدة مؤكدة بالفيروس ليصل العدد الإجمالي للحالات على مستوى البلاد إلى 262843.

كما قالت قوة العمل المعنية بمكافحة كورونا، إن 113 شخصاً توفوا خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، ليصل العدد الرسمي للوفيات إلى 2418.