عاجل

البث المباشر

ترمب وماكرون يبحثان وقف التصعيد في ليبيا

المصدر: دبي - العربية.نت

أعلن البيت الأبيض اليوم الأربعاء أن الرئيسين الأميركي دونالد ترمب والفرنسي إيمانويل ماكرون ناقشا بواعث القلق حول التدخل الأجنبي المتزايد في ليبيا.

وأضاف البيت الأبيض أن الزعيمين اتفقا على الحاجة الماسة لوقف التصعيد.

موضوع يهمك
?
انتقد مجدداً الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الصين، التي اتهمها على مدى الأسابيع لا بل الأشهر الماضية بالتقصير وعدم...

ترمب: الصين تسببت بمقتل مئات الآلاف ترمب: الصين تسببت بمقتل مئات الآلاف أميركا



وأضاف البيت الأبيض أن الزعيمين ناقشا أيضا التقدم الذي يتحقق في إعادة فتح الولايات المتحدة وفرنسا إضافة إلى الاقتصادات العالمية التي تضررت بفعل إجراءات العزل العام بسبب تفشي وباء كورونا.

وقال ترمب إنه يتطلع لاستضافة زعماء مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في اجتماع قريبا.

"الوفاق لم تتقيد بوقف النار المعلن"

كانت رئيسة البعثة الأممية إلى ليبيا، ستيفاني ويليامز قالت أمس الثلاثاء إن حكومة الوفاق لم تتقيد بوقف النار المعلن، ودعت إلى الالتزام بقرارات حظر توريد السلاح إلى ليبيا.

وأعربت خلال كلمة لها أمام مجلس الأمن عن القلق بشأن وضع اللاجئين والمهاجرين، مشددة على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار والعودة إلى المسار السياسي.

وأضافت رئيسة البعثة الأممية إلى ليبيا أن ملايين الليبيين بحاجة للدعم لمواجهة أزمة كورونا، لافتة إلى أن القتال يتصاعد بطريقة غير مسبوقة في ليبيا.

والاثنين الماضي، عبر مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، خلال اتصال مع رئيس حكومة الوفاق فائز السراج عن قلقه من تصاعد القتال في طرابلس وحولها.

"شحنات المرتزقة مستمرة"

ووصلت دفعة جديدة من "المرتزقة" إلى الأراضي الليبية للمشاركة في العمليات العسكرية إلى جانب حكومة الوفاق، ضمت بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الثلاثاء، مئات المقاتلين من الفصائل السورية الموالية لتركيا.

وتستمر تركيا في نقل "المرتزقة" والمقاتلين السوريين إلى ليبيا، من أجل القتال إلى جانب فصائل الوفاق في وجه الجيش الليبي، على الرغم من الإدانات الصادرة من عدة دول، وعلى الرغم من توقيعها اتفاقاً دولياً يقضي بعدم التدخل في الشؤون الليبية في برلين مطلع العام الحالي.

إعلانات