عاجل

البث المباشر

جونسون عن مستشاره: تصرف بشكل مسؤول.. والقضية أغلقت

المصدر: دبي - العربية.نت

أكدت الحكومة البريطانية، الخميس، أن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يعتبر أن الجدل المتعلق بمستشاره، دومينيك كامينغز، قد "أغلق"، في حين قالت الشرطة إن تنقلات كامينغز خلال فترة الحجر تشكل خرقاً "بسيطاً" للقيود.

موضوع يهمك
?
يبدو أن العلاقة الأميركية الصينية لن يسودها الهدوء هذه الفترة، فقد أبدت الولايات المتحدة قلقها في بيان مشترك أصدرته،...

قلق أميركي بريطاني حول هونغ كونغ: الصين خرقت التزاماتها قلق أميركي بريطاني حول هونغ كونغ: الصين خرقت التزاماتها أميركا

وأعلن متحدث باسم جونسون: "قال رئيس الوزراء إنه يعتبر أن كامينغز تصرف بطريقة مسؤولة وقانونية، نظراً للظروف، ويرى أن القضية أغلقت".

إلى ذلك، قالت الشرطة البريطانية، اليوم الخميس، إن مستشار رئيس الوزراء بوريس جونسون دومينيك كامينغز انتهك على الأرجح القواعد بالسفر بعيدا عن المنزل أثناء الإغلاق، لكنها لن تواجه أي إجراءات أخرى.

واعترف كامينغز بالقيادة لمسافة 250 ميلاً (400 كم) إلى منزل والديه في دورام، شمال شرقي إنجلترا، خلال فترة الإغلاق، ثم قام برحلة أخرى إلى مدينة ذات مناظر خلابة على بعد 30 ميلاً (50 كم(.

وقال رئيس شرطة دورام إن الرحلة الثانية، إلى بلدة بارنارد كاسل، ربما كانت "خرقًا طفيفًا" لقواعد الإغلاق "التي كانت ستبرر تدخل الشرطة" لو تم القبض عليه أثناء ذلك. لكن القوة قالت "لا يوجد نية اتخاذ إجراءات بأثر رجعي".

وقاوم جونسون دعوات لإقالة كامينغز لأنه انتهك القيود على ما يبدو التي فرضتها الحكومة على بقية البلاد.

ودافع كامينغز عن أفعاله، قائلاً إنه سافر للتأكد من أن ابنه البالغ من العمر 4 سنوات يمكن الاعتناء به إذا أصيب هو وزوجته، اللذان يعانيان من أعراض فيروس كورونا، بالمرض. ويقول إنه توجه إلى بارنارد كاسل لاختبار ما إذا كان بصره، الذي تأثر بالمرض، جيدا بما يكفي لرحلة العودة الطويلة إلى لندن.

وفشل تفسيره في تهدئة الغضب بين العديد من البريطانيين الذين عانوا من شهرين من العزلة عن أحبائهم خلال الوباء ورأوا معايير مزدوجة في العمل.

ووقف جونسون إلى جانب مساعده. وقال مكتبه "لقد أوضحت الشرطة أنها لن تتخذ أي إجراء ضد السيد كامينغز بسبب عزلته، وإن الذهاب إلى دورام لم يخالف اللوائح"، وإن رئيس الوزراء "يعتبر هذه المسألة مغلقة".

إعلانات