عاجل

البث المباشر

سفينة أردوغان تفرغ.. 63 نائباً يستعدون للرحيل

المصدر: دبي - العربية.نت

يبدو أن سفينة حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا تفرغ رويدا، فقد كشف وزير العمل والشؤون الاجتماعية السابق يشار أوكويان أن 63 نائبا من حزب أردوغان يستعدون للانتقال إلى حزب "الديمقراطية والتقدّم" الذي يرأسه حليف الرئيس التركي السابق، وغريمه الحالي علي باباجان.

يأتي هذا وسط أنباء عن سعي الحزب الحاكم مع حليفه حزب "الحركة القومية" اليميني المتطرّف، إلى تغيير قانوني الأحزاب والانتخابات لمنع حزبين شكّلهما مؤخراً رئيس الوزراء السابق أحمد داوود أوغلو ونائبه علي باباجان من خوض أي انتخاباتٍ قد تشهدها البلاد، بحسب ما قال أحد مؤسسي حزب باباجان في مقابلة سابقة مع العربية.

كما أضاف عبدالرحيم آكسوي، وهو أحد مؤسسي حزب "الديمقراطية والتقدّم": "الحزب الحاكم وحليفه يخططان لتغيير قانوني الأحزاب والانتخابات بهدف منعنا من المشاركة في أي انتخابات ".

في حين اعتبر مسؤول في حزب العدالة والتنمية أن الإجراءات الجديدة ستمنع الأحزاب من تشكيل مجموعات برلمانية بـ"طريقة غير أخلاقية"، بحسب ما جاء في كلامه لوكالة رويترز، الجمعة.

قانون جديد في يونيو

كما كشف أن الحكومة تتوقع تقديم التعديلات إلى البرلمان بحلول يونيو/حزيران.

وكان حزب الشعب الجمهوري المعارض أشار سابقا إلى أنه سيقدم الدعم للأحزاب الجديدة، ما دفع ناجي بستانجي، أحد كبار مسؤولي حزب العدالة والتنمية، للقول إن حزبه يعمل مع حلفائه في حزب الحركة القومية لمنع محاولات "تسويق" مشرعين بطريقة مخالفة للديمقراطية، بحسب وصفه.

يذكر أنه للمشاركة في الانتخابات، يتحتم على الحزب، وفق المعايير التركية، أن يكون قد عقد مؤتمرا وشكل هيكلا حزبيا في نصف الأقاليم التركية، أو أن يكون لديه بالفعل مجموعة من 20 نائبا على الأقل في البرلمان، وهي معايير لا يستوفيها الحزبان الجديدان بعد.

كلمات دالّة

#أردوغان, #تركيا, #باباجان

إعلانات