تركيا.. براءة والد نجم السلة الهارب لأميركا من الإرهاب

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت وسائل إعلام تركية، اليوم الجمعة، أن محكمة برأت والد أنيس كانتر نجم دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين (إن.بي.إيه)، وهو أحد أشد منتقدي سجل حقوق الإنسان للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، من تهم الانتماء لجماعة إرهابية.

واتُهم الأب محمد كانتر، أستاذ علم الوراثة بجامعة إسطنبول، بدعم رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن، والذي تتهمه تركيا بتدبير انقلاب فاشل عام 2016. وينفي غولن أي صلة له بهذا الأمر.

وكان أنيس كانتر (28 عاما) اللاعب في فريق بوسطن سيلتيكس بدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين (إن.بي.إيه) قد وجهت له اتهامات في تركيا عام 2018 بالانتماء لجماعة إرهابية مسلحة، وهو ما ينفيه. وينتظر أنيس الحصول على الجنسية الأميركية.

ويصف أنيس كانتر، الذي يقيم بشكل أساسي في الولايات المتحدة منذ أكثر من عشر سنوات، نفسه بأنه مقرب من غولن. واعتقلت السلطات التركية آلافا من أتباع غولن أو طردتهم من وظائفهم بعد الانقلاب الفاشل.

وألغت تركيا جواز سفر كانتر عام 2017 ومنذ ذلك الحين لا يستطيع السفر للخارج.

وذكرت صحيفة بيرجون أن السلطات عزلت محمد كانتر من وظيفته بجامعة إسطنبول وسجنته في بادئ الأمر خمسة أيام. وقالت الصحيفة ووسائل إعلام إن محكمة في شمال غرب تركيا برأت ساحة كانتر أمس الخميس.