عاجل

البث المباشر

رغم استنكار العراق.. تركيا تتعنت: لن نتراجع

المصدر: دبي - العربية.نت

في رد على استنكار العراق لعمليات أنقرة شمال البلاد، أعلنت تركيا أن انتقاد المسؤولين العراقيين لعملياتها لن يدفعها للتراجع عن مكافحة حزب العمال الكردستاني.

جاء ذلك في بيان صدر عن المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أكسوي، الاثنين.

موضوع يهمك
?
تستمر الانتهاكات الإيرانية سواء في عرض البحر أو عبر ميليشيات الحوثي في اليمن. وفي جديد تلك الانتهاكات أكد وزير الثروة...

حتى السمك لم يسلم.. سفن إيران تعبث بثروة اليمن حتى السمك لم يسلم.. سفن إيران تعبث بثروة اليمن اليمن

وقال أكسوي إن "تركيا عازمة على اتخاذ كافة التدابير الضرورية للدفاع عن نفسها ضد أنشطة حزب العمال الكردستاني، المهددة لحدودها وأمنها واستقرارها"، لافتاً إلى أن "أنقرة قدمت التوضيحات الضرورية في الوقت المناسب للجانب العراقي حول عملياتها ضد حزب العمال الكردستاني شمال العراق".

كما تابع: "مرة أخرى نذكر بأننا مستعدون للتعاون والتصدي المشترك لحزب العمال الكردستاني، الذي يعرض أمن العراق للخطر وينتهك سيادته".

إلى ذلك أضاف: "طالما انتظرنا ولم يصدر رد، فإن تركيا وفي إطار القانون الدولي للدفاع المشروع عن النفس، ستتصدى لكل نشاط تخريبي ينطلق من أراضي العراق، وستستمر في اتخاذ الإجراءات اللازمة للرد على تلك النشاطات"، وفق تعبيره.

مطالبة بجلسة برلمانية طارئة

بدوره، طلب النائب عن ائتلاف دولة القانون، منصور البعيجي، الاثنين، عقد جلسة برلمانية طارئة لمناقشة الخروقات التركية في العراق ووضع حد لها.

وقال البعيجي إن "تركيا تقوم بعمليات عسكرية داخل الأراضي العراقية تحت ذريعة محاربة حزب العمال الكردستاني وهي بواقع الأمر تقوم بعملية احتلال للأراضي العراقية".

من جهته، كشف قائممقام زاخو، بوتان محسن، عن "احتلال تركيا مساحة 350 كم مربع من الأراضي التابعة لقضاء زاخو وحده"، لافتاً إلى أن "أنقرة بدأت بالتوغل من زمن بعيد في الجبال والقرى الكردية".

إلى ذلك أضاف المسؤول الكردي أن "هذا يأتي تزامناً مع توغل تركي في بقية الشريط الحدودي الذي يقع ضمن أراضي قضاء العمادية المجاورة لمدينة زاخو".

خيارات للتعامل مع استفزازات أنقرة

يشار إلى أن متحدث باسم وزارة الخارجية العراقية كان أكد الأحد أن بلاده لديها خيارات للتعامل مع الاستفزازات التركية شمال البلاد. وأعلنت الخارجية العراقية تمسكها بالخيار الدبلوماسي مع تركيا، مشيرة إلى انتظار رد منها.

ولا تزال عمليات أنقرة مستمرة داخل إقليم كردستان، حيث يقصف الجيش التركي المناطق الحدودية.

ومؤخراً، أعلنت وزارة الدفاع التركية انطلاق عمليتين، الأولى جوية والثانية برية، ضد حزب العمال الكردستاني شمال العراق.

رسالتا احتجاج

يذكر أن الرئاسة العراقية كانت قد دعت إلى "إيقاف الانتهاكات التي تطال السيادة الوطنية نتيجة العمليات العسكرية التركية المتكررة وخرقها للأجواء العراقية، والتي ذهب ضحيتها عدد من المدنيين العزل".

والسبت أكد بيان للناطق باسم مجلس الوزراء العراقي، أحمد ملا طلال، أن الحكومة سلمت سفير أنقرة في بغداد رسالتي احتجاج رسميتين، شديدتي اللهجة، بشأن اعتداء القوات التركية على الأراضي العراقية، وشددت على أنها ستلجأ ضمن إطار القانون والمواثيق الدولية لتثبيت حق العراق في رفض هذه الاعتداءات ووقفها.

كلمات دالّة

#العراق, #تركيا

إعلانات