عاجل

البث المباشر

اعتراض طائرة ركاب إيرانية فوق سوريا.. وسقوط جرحى

المصدر: دبي - العربية.نت

أفادت وكالة "رويترز"، مساء الخميس، نقلاً عن وكالة هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية للأنباء، قولها إن طائرتين مقاتلتين أميركيتين اقتربتا من طائرة ركاب إيرانية في المجال الجوي السوري، مما دفع الطيار إلى تغيير الارتفاع سريعاً لتجنب الاصطدام، وهو ما تسبب في إصابة عدد من الركاب.

موضوع يهمك
?
أعلن ممثل الضحايا الأميركيين بتفجيرات الخبر عام 1996، المحامي جيمس موريارتي، أن الحكم ضد إيران ملزم، مؤكداً أن "الحكومة...

ممثل ضحايا تفجير الخبر: أدلة على تورط مسؤولين إيرانيين ممثل ضحايا تفجير الخبر: أدلة على تورط مسؤولين إيرانيين أميركا

وأعلنت الوكالة الإيرانية في بادئ الأمر أن مقاتلة إسرائيلية واحدة اقتربت من الطائرة، لكنها نقلت عن الطيار فيما بعد قوله إنه كانت هناك طائرتان، وإنهما عرفتا نفسيها بأنهما أميركيتان. وأضافت أن قائد طائرة الركاب اتصل بالطيارين لتحذيرهما للحفاظ على مسافة آمنة، وأن الطيارين عرفا نفسيهما بأنهما أميركيان.

وذكر مراسل "العربية" أن مصادر في تل أبيب نفت أن تكون المقاتلة إسرائيلية.

كما أظهر تسجيل مصور نشرته وكالة هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية للأنباء طائرة مقاتلة واحدة من نافذة طائرة الركاب وتعليقات من راكب كان وجهه مخضباً بالدماء.

إصابات طفيفة

من جهته، قال مصدر في مطار بيروت لرويترز إن "الطائرة الإيرانية التابعة لشركة ماهان إير كانت متوجهة من طهران إلى بيروت وهبطت بسلام في العاصمة اللبنانية".

إلى ذلك أكد رئيس مطار بيروت لرويترز، أن جميع ركاب الطائرة الإيرانية خرجوا، لافتاً إلى أن هناك بعض الإصابات الطفيفة. وأضاف أن الطائرة غادرت متوجهة إلى طهران مساء الخميس.

وأفادت وكالة فارس للأنباء بأن الطائرة عادت إلى طهران في الساعات الأولى من صباح الجمعة.

بدوره، صرح مصدر أمني لبناني لوكالة فرانس برس أن "الطائرة الإيرانية التي جرى اعتراضها فوق الأجواء السورية حطت في مطار بيروت. هناك 4 إصابات طفيفة بين الركاب. كانت الطائرة متجهة من طهران إلى بيروت وعلى متنها ركاب إيرانيون ولبنانيون".

من الطائرة الإيرانية من الطائرة الإيرانية
إيران تحقق

إلى ذلك قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، إن الواقعة قيد التحقيق وإن بلاده ستتخذ الإجراءات القانونية والسياسية اللازمة.

وأضاف موسوي أن رسالة تم نقلها إلى السفير السويسري في طهران، الذي يمثل المصالح الأميركية في إيران، مفادها بأنه إذا وقع أي حادث للطائرة لدى عودتها، فإن بلاده ستحمل الولايات المتحدة المسؤولية، وفق الموقع الإلكتروني للوزارة.

جانب من جناح الطائرة الإيرانية بعد هبوطها في بيروت جانب من جناح الطائرة الإيرانية بعد هبوطها في بيروت
أميركا توضح

في المقابل أبلغ مسؤولان أميركيان رويترز أن مقاتلة أميركية واحدة من طراز إف-15 دخلت مجال رؤية طائرة الركاب، لكنها ظلت على مسافة آمنة.

كما قالت القيادة المركزية الأميركية: "قمنا بمهمة جوية روتينية على مسافة ألف متر من طائرة إيرانية. والمهمة الجوية تمت أثناء تحليق الطائرة فوق قاعدة التنف". ولفتت: "أجرينا المهمة للتأكد من سلامة جنود التحالف في القاعدة"، مؤكدة أن "المهمة الروتينية تمت على مسافة آمنة ووفق المعايير الدولية".

اتهامات وعقوبات

يشار إلى أن إسرائيل والولايات المتحدة تتهمان منذ فترة طويلة شركة ماهان إير بنقل أسلحة لمقاتلين مرتبطين بإيران في سوريا وأماكن أخرى.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على شركة ماهان إير عام 2011، وقالت إنها قدمت الدعم المالي وغيره من أشكال الدعم للحرس الثوري الإيراني، الأمر الذي زاد من التوتر بين البلدين.

كلمات دالّة

#إيران, #طهران, #سوريا

إعلانات