أفغانستان ترحب بهدنة طالبان.. وتأمر قواتها بوقف النار

نشر في: آخر تحديث:

أمرت الحكومة الأفغانية جميع قواتها الأمنية بالتزام وقف إطلاق النار بعدما أعلنت طالبان هدنة مدتها ثلاثة أيام خلال عطلة عيد الأضحى اعتبارا من الجمعة، بحسب ما أفاد متحدث باسم الرئيس أشرف غني الثلاثاء.

وقال المتحدث صديق صديقي لفرانس برس إن "حكومة جمهورية أفغانستان ترحّب بإعلان وقف إطلاق النار من قبل طالبان خلال أيام عيد الأضحى الثلاثة"، مضيفا "تأمر الحكومة الأفغانية جميع قوات الأمن والدفاع التابعة لها بالتزام وقف إطلاق النار والرد في حال هاجمت طالبان قواتنا أو شعبنا".

واعلنت حركة طالبان الثلاثاء وقفا لإطلاق النار خلال عطلة عيد الأضحى، في ثاني هدنة تشهدها أفغانستان في شهرين ونيّف.

وجاء العرض بعيد إعلان الرئيس الأفغاني أشرف غني أن محادثات السلام مع طالبان قد تبدأ "خلال نحو أسبوع".

وأفاد الناطق باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد في بيان "صدرت أوامر... لجميع المجاهدين (عناصر طالبان) بالامتناع عن تنفيذ أي عمليات ضد العدو خلال أيام عيد الأضحى الثلاثة".

لكنه أضاف أن أي هجوم "يشنّه العدو" سيقابل بالقوة.

وقال غني أثناء خطاب في القصر الرئاسي أدلى به في وقت سابق إنه تم تقريبا استكمال عملية تبادل سجناء تعد أساسية لعملية السلام مع طالبان.

وقال غني "للتعبير عن التزام الحكومة بالسلام، ستستكمل جمهورية (أفغانستان) الإسلامية قريبا إطلاق سراح 5000 سجين من طالبان،" في إشارة إلى عدد متمردي الحركة المحتجزين لدى السلطات والذين تعهّدت الحكومة بالإفراج عنهم بموجب اتفاق أبرمته طالبان مع واشنطن في شباط/فبراير.

وأضاف غني "نتطلع عبر هذه الخطوة لبدء المفاوضات المباشرة مع طالبان خلال نحو أسبوع".