عاجل

البث المباشر

الصين تتهم أميركا بالبحث عن كبش فداء قبل الانتخابات

المصدر: دبي - قناة العربية

قال السفير الصيني في لندن، ليو شياو مينغ، الخميس، إن الولايات المتحدة تحاول إشعال فتيل حرب باردة جديدة مع بلاده بسبب بحثها عن كبش فداء قبل الانتخابات الرئاسية التي تجرى في نوفمبر/تشرين الثاني.

وأضاف السفير للصحافيين: "الصين ليست معتدة بنفسها على نحو عدواني، بل الجانب الآخر من المحيط الهادي (الولايات المتحدة) هو الذي يريد بدء حرب باردة جديدة على الصين، وعلينا أن نرد على ذلك. لا صالح لنا في أي حرب باردة ولا في أي حرب".

وتابع: "رأينا جميعا ما يحدث في الولايات المتحدة، حاولوا جعل الصين كبش فداء ويريدون لومها على مشكلاتهم، نعلم جميعا أن هذه هي السنة التي تجري فيها الانتخابات".

وأضاف: "يريدون فعل أي شيء بما في ذلك معاملة الصين كعدو، على الأرجح يعتقدون أنهم بحاجة إلى عدو، ويعتقدون أنهم يريدون حربا باردة، لكن ليس لنا مصلحة في ذلك، وسنظل نقول لأميركا إن الصين ليست عدوتك بل صديق لك وشريك".

احتجاجات سابقة في هونغ كونغ احتجاجات سابقة في هونغ كونغ
الصين تهاجم بريطانيا

كما اتهم السفير الصيني لدى لندن، بريطانيا بزعزعة استقرار هونغ كونغ. وقال السفير إن "بريطانيا سممت العلاقات مع الصين".

وفي وقت سابق، قال وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، إن بلاده لن تتجاهل طريقة معاملة المحتجين في هونغ كونغ، عندما يتعرضون للضرب بشكل عشوائي.

والشهر الماضي، اتهم السفير الصيني لدى لندن، بريطانيا بالتدخل السافر والإدلاء بتصريحات غير مسؤولة بشأن فرض بكين تشريعا أمنيا جديدا في هونغ كونغ، قائلا: "إن ذلك قد يلحق الضرر بالاستثمارات الصينية في المستقبل".

ووصفت بريطانيا القانون الأمني بأنه انتهاك "واضح وخطير" للإعلان المشترك لعام 1984 والذي أعادت بموجبه مستعمرتها إلى الصين بعد مضي 13 عاما، وأكدت أن لندن ستقدم سبيلا إلى الحصول على الجنسية البريطانية لنحو 3 ملايين من سكان هونغ كونغ.

إعلانات

الأكثر قراءة