عاجل

البث المباشر

ردود أفعال دولية وإقليمية واسعة النطاق على انفجار بيروت

المصدر: دبي - العريبة.نت، وكالات

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مساء الثلاثاء، أنه يتم الآن نقل مساعدات فرنسية إلى لبنان، إثر الانفجار الضخم الذي هز مرفأ بيروت مخلفاً عشرات القتلى وآلاف الجرحى.

وقال ماكرون على "تويتر" إن فرنسا سترسل "أطنانا عدة من المعدات الطبية" إلى بيروت. وأضاف ماكرون أن "أطباء طوارئ سيصلون أيضاً إلى بيروت في أسرع وقت ممكن لدعم المستشفيات" هناك.

كذلك، صدرت في الكويت توجيهات أميرية بإرسال مساعدات إلى لبنان. وبعث نائب أمير الكويت ببرقية تعزية إلى رئيس الجمهورية اللبنانية أعرب فيها عن خالص تعازيه بضحايا انفجار مرفأ بيروت وأكد تعاطف الكويت مع لبنان.

بدوره، عزى ‏العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني الرئيس اللبناني بضحايا انفجار مرفأ بيروت، وأكد استعداد ⁧‫الأردن⁩ لتقديم كل أشكال المساعدة ⁧لبنان.

كما أعلن الديوان الملكي الأردني "تنكيس علم السارية على المدخل الرئيسي للديوان الملكي من الأربعاء ولمدة 3 أيام"، حداداً على أرواح ضحايا انفجار مرفأ بيروت.

من جهته، قال متحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إن الوزارة تتابع عن كثب التقارير عن انفجار في بيروت ومستعدة لتقديم "كل المساعدة الممكنة"، وذلك بعد انفجار هائل هز العاصمة اللبنانية، اليوم، الثلاثاء وأودى بحياة عشرة أشخاص على الأقل وأصاب المئات.

وذكر أن الوزارة ليست لديها معلومات عن سبب الانفجار، وأضاف أنها تتعاون مع السلطات المحلية لمعرفة ما إذا كان هناك أميركيون ضمن المصابين.

وأفادت مسؤولة في البيت الأبيض أن "الرئيس الأميركي دونالد ترمب على اطلاع، ونصلي لشعب لبنان، ونراقب الأمور عن كثب".

بدوره، عرض وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو تقديم مساعدة للبنان بعد "المأساة المروعة" في بيروت. وكتب بومبيو على تويتر "نحن نراقب الوضع ومستعدون لتقديم مساعدتنا لشعب لبنان للتعافي من هذه المأساة المروعة".

وقال إن الولايات المتحدة تنتظر النتائج التي ستتوصل إليها السلطات اللبنانية حول سبب الانفجارين.

وأضاف بومبيو "أبلغني فريقنا في بيروت بالأضرار الجسيمة التي لحقت بمدينة وشعب أعتزّ بهما، وهو تحدّ إضافي في وقت من الأزمات العميقة بالفعل".

وفي وقت سابق، دعت السفارة الأميركية في بيروت رعاياها إلى الحفاظ على سلامتهم.

وقالت "هناك تقارير عن انبعاث غازات سامة خلال الانفجار، لذا يجب على جميع الموجودين في المنطقة أن يبقوا في الداخل وأن يرتدوا أقنعة إذا توافرت".

من جهته، كتب ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد على "تويتر": " نقف مع الشعب اللبناني في هذه الظروف الصعبة ونؤكد تضامننا معه".

من جانبه، أعلن حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد أنه يقدم التعازي للشعب اللبناني على ضحايا انفجار بيروت.

أما وزير خارجية بريطانيا دومينيك راب فأكد عن استعداد بلاده لتقديم المساعدة للبنان.

من جابنه، نشر رئيس الوزراء البريطاني تغريدة على حسابه في "توتير" جاء فيها: "مشاهد الفيديو من بيروت الليلة مروعة. قلبي وصلواتي مع الذين وقعوا في هذا الحادث المروع. إن المملكة المتحدة على استعداد لتقديم الدعم بأي طريقة ممكنة، بما في ذلك لأولئك البريطانيين المتضررين".

بدورها، أعربت وزارة الخارجية البحرينية عن بالغ الأسى والأسف للانفجار المروع الذي وقع في بيروت. وأكدت الوزارة تضامن مملكة البحرين مع الشعب اللبناني الشقيق في هذا المصاب الجلل.

موضوع يهمك
?
أشارت معلومات أولية لقناتي "العربية" و"الحدث" بأن الانفجار الذي هزّ بيروت الثلاثاء وقع في مخزن لسلاح حزب الله بمرفأ...

معلومات أولية: الانفجار وقع بمخزن لسلاح حزب الله بمرفأ بيروت معلومات أولية: الانفجار وقع بمخزن لسلاح حزب الله بمرفأ بيروت العرب و العالم

وأعرب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن "خالص التعازي و المواساة لأشقائنا في لبنان جراء الانفجار الأليم ببيروت". وأكدت الخارجية المصرية أنها تشعر بقلق بالغ جراء انفجار بيروت.

في سياق متصل، أجرى رئيس الجمهورية العراقي برهم صالح اتصالاً هاتفياً مع الرئيس اللبناني عون وأعرب عن تضامن العراق مع لبنان. من جهته، عزى رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي الشعب اللبناني في ضحايا الانفجار، وأعرب عن تضامن العراق بكل مؤسساته والشعب العراقي مع لبنان والوقوف معه في محنته. بدوره أعرب رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي عن تضامن العراق مع لبنان في محنته الحالية.

بدوره، قدم الدكتور نايف الحجرف الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية تعازيه للشعب الشقيق في ضحايا الانفجار. وأكد وقوف مجلس التعاون مع "الشعب اللبناني الشقيق في هذه اللحظات العصيبه"، متمنياً للمصابين الشفاء العاجل للجرحى.

كذلك، بعث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين برقية تعزية للرئيس اللبناني ميشال عون في ضحايا انفجار مرفأ بيروت.

في السياق نفسه، قال يان كوبيش منسق الأمم المتحدة الخاص إلى لبنان على "تويتر": "إنها لمأساة مروعة. خالص التعازي للذين فقدوا أحباءهم. تمنياتنا بالشفاء العاجل لكل المصابين. تعاطفنا وصلواتنا معكم ومع لبنان".

بدوره، غرّد جاستين ترودو رئيس وزراء كندا كاتباً: "نحن على استعداد للمساعدة بأي طريقة ممكنة".

في السياق نفسه، أعرب الدكتور مشعل بن فهم السُّلمي رئيس البرلمان العربي عن تضامن البرلمان العربي مع الشعب اللبناني والوقوف معه في هذه اللحظات الصعبة التى يمر بها جراء حادث انفجار مرفأ بيروت. وقال السُّلمي فى بيان له إنه يتقدم باسم البرلمان العربي بالتعازي للشعب اللبناني الشقيق ولأسر الضحايا في حادث انفجار مرفأ بيروت.

بدوره، قال الأزهر في بيان له إنه يتابع بحزن شديد ما أسفر عنه انفجار بيروت. وأضاف أنه وإزاء هذه الكارثة الإنسانية فإنه يعرب عن تضامنه الكامل مع لبنان، ويدعو كل الدول العربية والإسلامية ودول العالم أجمع إلى التضامن وتقديم يد العون والمساعدة العاجلة إلى لبنان لتجاوز هذه المحنة وتداعياتها القاسية. ودعا الأزهر كل اللبنانيين إلى التكاتف والتلاحم لتجاوز هذه المرحلة الحرجة.

من جهته، بعث الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون برقية تضمنان وتعزية ومواساة إلى الرئيس اللبناني عبّر له فيها عن أحر تعازي الجزائر شعبا وحكومة، لما خلفه حادث انفجار مرفأ بيروت، مقدما له أصدق التعاطف والتضامن. كما جدد الرئيس تبون تضامن الجزائر ووقوفها إلى جانب لبنان لتجاوز الفاجعة الكبرى التي ألمت بالبلاد.

كلمات دالّة

#بيروت, #لبنان

إعلانات