عاجل

البث المباشر

باريس: تحقيق بإصابة 21 مواطناً فرنسياً بانفجار بيروت

المصدر: دبي _ العربية.نت

أصيب 21 فرنسيا جراء الانفجار الذي هز العاصمة اللبنانية، أمس الثلاثاء، في مرفأ بيروت، فيما فتح مدعي عام باريس تحقيقا.

ويزور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الخميس، لبنان للقاء "كافة الأفرقاء السياسيين"، بعد الانفجار الذي هز العاصمة بيروت وأسفر عن مقتل أكثر من مئة شخص، كما أعلنت الرئاسة الفرنسية لوكالة فرانس برس.

من تفجير بيروت من تفجير بيروت

ويلتقي ماكرون نظيره اللبناني ميشال عون، ورئيس الوزراء حسان دياب، في وقت أعربت فيه فرنسا عن تضامنها مع لبنان وأرسلت معدات وأفرادا لمساعدة السلطات اللبنانية، وفق ما أكد الإليزيه.

وقد قرر مجلس الوزراء اللبناني إعلان حالة الطوارئ في بيروت لمدة أسبوعين، على إثر الانفجار الذي هز العاصمة اللبنانية، أمس الثلاثاء، في مرفأ بيروت.

كما وافق مجلس الوزراء على تولي الجيش تسيير مهام العاصمة بيروت خلال فترة فرض حالة الطوارئ المستمرة لمدة أسبوعين، والحفاظ على مسرح الجريمة لمنع طمس الأدلة.

وخصص مجلس الوزراء اللبناني 100 مليار ليرة (66 مليون دولار) بعد انفجار بيروت لدفع التعويضات ودعم المستشفيات.

وتعهد وزير الداخلية اللبناني بأن يكون التحقيق بانفجار مرفأ بيروت شفافاً، وتابع قائلاً: "التحقيق سيستغرق 5 أيام والمسؤول عما حدث سيحاسب".

قبل ذلك، أعلن وزير خارجية فرنسا، جان ايف لو دريان، أنه اتصل صباح اليوم بنظيره اللبناني شربل وهبي، وأعلن في بيان صدر عنه أن المساعدات الفرنسية العاجلة إلى لبنان تضم عيادة طبية متحركة بإمكانها معالجة 500 جريح.

وقال لو دريان: "يعرف لبنان واللبنانيون أن بإمكانهم الاعتماد على فرنسا في الساعات الصعبة".

موضوع يهمك
?
طالب رئيس الحكومة اللبنانية السابق زعيم "تيار المستقبل"، سعد الحريري، بإجراء تحقيق شفاف في حادث الانفجار المدمر الذي...

كتلة المستقبل: نطالب بمشاركة دولية في التحقيق بانفجار بيروت كتلة المستقبل: نطالب بمشاركة دولية في التحقيق بانفجار بيروت العرب و العالم

وأعلن لودريان أن فرنسا سترسل طائرة مساعدات إنسانية ثالثة إلى بيروت، الأربعاء، غداة الانفجار الضخم الذي هز العاصمة اللبنانية.

وأعلن لودريان لقناة "ال سي إس" الفرنسية قائلا "تغادر ثلاث طائرات اليوم إلى بيروت، واحدة من مارسيليا (جنوب) محملة بفرق عاملين طبيين جاهزين للعمل على الفور، واثنتان من رواسي بمعدات زنتها 25 طناً، وفرق أمنية من وزارة الداخلية، وعناصر إطفاء من مارسيليا". وكانت الرئاسة الفرنسية قد تحدثت بداية عن إرسال طائرتين من مطار رواسي قرب باريس.

إعلانات

الأكثر قراءة