انفجار بيروت

مساعد بومبيو في بيروت.. ومطالبة بسيطرة الدولة على مؤسساتها

ديفيد هيل يزور لبنان للتأكيد على ضرورة إجراء إصلاحات سياسية واقتصادية

نشر في: آخر تحديث:

وصل ديفيد هيل، مساعد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، للشؤون السياسية، اليوم الخميس، إلى بيروت في زيارة تستمر حتى السبت، ومن المرتقب أن يلتقي عدة مسؤولين لبنانيين.

وأكد هيل أن مكتب التحقيقات الاتحادي (إف. بي. أي) "سينضم إلى لبنان والمحققين الدوليين فيما يتعلق بانفجار بيروت"، وذلك بطلب من السلطات اللبنانية.

وأكدت وزارة الخارجية الأميركية أن زيارة هيل تهدف "للتأكيد على ضرورة إجراء إصلاحات سياسية واقتصادية"، حسب ما أكدته الإدارة الأميركية.

وأضافت الوزارة أن هيل "سيؤكد في بيروت دعمنا لتشكيل حكومة تمثل اللبنانيين"، مؤكدةً دعمها "لحكومة إصلاحية تلبي مطالب وتطلعات الشعب اللبناني".

وشددت الخارجية الأميركية على أن "هناك ضرورة لإنهاء الفساد في لبنان"، كما اعتبرت أن "لابد من سيطرة كاملة للدولة اللبنانية على مؤسساتها".

وأضافت أن ثالث أكبر مسؤول في الخارجية الأميركية سيعقد اجتماعات مع قادة سياسيين وجماعات من الشباب والمجتمع المدني.

من جهتها أعلنت السفارة الأميركية في بيروت أن وكيل وزارة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد هيل يزور لبنان، ليعبر عن تعازيه للشعب اللبناني على خسائره جراء الانفجار المدمر الذي وقع في بيروت في 4 آب/أغسطس.

وأكدت أن "هيل سيكرر التزام الحكومة الأميركية بمساعدة اللبنانيين على التعافي من المأساة وإعادة بناء حياتهم".

وفي الاجتماعات مع القادة السياسيين والمجتمع المدني والشباب، سيؤكد هيل على "الحاجة الملحة لتبني الإصلاح الاقتصادي والمالي والإصلاح الأساسي، والقضاء على الفساد المستشري، وتحقيق المساءلة والشفافية، وإدخال سيطرة الدولة على نطاق واسع من خلال المؤسسات العاملة"، حسب بيان السفارة الأميركية في لبنان.

وأضافت السفارة، أن هيل سيؤكد استعداد أميركا لدعم أي حكومة تعكس إرادة الشعب وتلتزم التزاماً حقيقياً بأجندة الإصلاح هذه وتعمل وفقًا له.