عاجل

البث المباشر

بريطانيا تضيف فرنسا وهولندا إلى قائمة الحجر الصحي

المصدر: لندن _ أسوشييتد برس

يواجه مئات الآلاف من المصطافين البريطانيين في فرنسا، احتمال الاضطرار يوم الجمعة إلى الدخول في عزلة ذاتية لمدة 14 يومًا عند عودتهم إلى ديارهم بعد أن أعادت الحكومة البريطانية فرض قيود الحجر الصحي على البلاد في أعقاب زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا مؤخرًا هناك.

وفي إعلان صدر في وقت متأخر الخميس، قالت الحكومة، إنه تمت إزالة فرنسا من قائمة الدول المستثناة من متطلبات الحجر الصحي بسبب ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا، والتي ارتفعت بنسبة 66% في الأسبوع الماضي. كما تمت إضافة هولندا ومالطا وموناكو وجزر أروبا وتركس وكايكوس الكاريبية إلى قائمة الحجر الصحي.

وسينطبق شرط قضاء 14 يومًا في عزلة ذاتية على أي شخص يعود إلى المملكة المتحدة بعد الساعة 4 صباحًا بالتوقيت المحلي يوم السبت، وهو إطار زمني قد يدفع الكثيرين لمحاولة العودة قبل ذلك الوقت. قد يكون هذا هو الحال بشكل خاص لأي شخص موجود حاليًا في فرنسا، والتي تعد ثاني أكثر وجهات العطلات شعبية للسياح البريطانيين.

وحذرت شركة غيتلينك، التي تدير خدمات القطارات في نفق القنال، المسافرين من أنهم قد لا يتمكنون من العودة في الوقت المناسب لأن الخدمات محجوزة بشدة.

وقال جون كيف، مدير الشؤون العامة في الشركة، لبي بي سي، إن القطارات "محجوزة إلى حد كبير إلى حد كبير" يوم الجمعة.

وقال إن هناك "بعض الاحتمالات لإضافة قطارات إضافية في غير أوقات الذروة" لكنه أصر على أنه يتعين على المسافرين المحتملين التحقق عبر الإنترنت قبل التوجه إلى المحطة.

بينما يرتفع عدد الإصابات الجديدة في بريطانيا أيضًا، لا يُعتقد أنها تتزايد بنفس الوتيرة كما هو الحال في البلدان المضافة إلى قائمة الحجر الصحي. تُظهر أحدث الأرقام التراكمية لمدة 14 يومًا من المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها 32.1 حالة كوفيد-19 لكل مئة ألف شخص في فرنسا مقارنة بنحو 18.5 حالة في المملكة المتحدة.

موضوع يهمك
?
على مر التاريخ، لعبت العديد من الاختراعات والابتكارات دوراً هاماً في إنهاء حياة أعداد كبيرة من البشر. وإضافة لاسم ألفرد...

قبل عقود.. حاولت موسكو إطعام العالم فقتلت 7 ملايين جوعا     قبل عقود.. حاولت موسكو إطعام العالم فقتلت 7 ملايين جوعا     الأخيرة

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يوم الخميس، إن الجميع "يدرك أنه في حالة حدوث جائحة لا تسمح لشعبنا بالإصابة بالعدوى أو عودة المرض مرة أخرى".

ويشكل القرار ضربة كبيرة لصناعة السياحة في فرنسا. قالت الدولة إنها ستستجيب لتحرك المملكة المتحدة بالمثل. قال كليمان بون، وزير الخارجية الفرنسي للشؤون الأوروبية، في تغريدة على تويتر، إن قرار المملكة المتحدة سيؤدي إلى "إجراءات متبادلة".

إعلانات